الأحد، ١٦ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٤ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

احتجاز طائرة إيرانية بالأرجنتين تُقل عناصر تابعة للحرس الثوري

احتجاز طائرة إيرانية بالأرجنتين تُقل عناصر تابعة للحرس الثوري

تواصل- وكالات

قالت وسائل إعلام رسمية إيرانية، الأحد، إن السلطات الأرجنتينية احتجزت طائرة تابعة لخطوط ماهان الجوية، مستأجرة لفنزويلا بمطار بوينس آيرس.

وأوضحت أن احتجاز الطائرة من طراز بوينج 747 التابعة لخطوط ماهان الجوية، كان بأمر من الولايات المتحدة، بحسب وسائل الإعلام.

وبحسب موقع “بيداري ملت” الإيراني، فإن “الطائرة الإيرانية التي جرى توقيفها في مطار بوينس آيرس كان على متنها إيرانيين تابعين للحرس الثوري، وتمت مصادرة جوازات سفر أفراد طاقمها الإيرانيين الخمسة.

وفي سياق متصل، أشار موقع “إيران إنترناشيونال” الإيراني المعارض، إلى أن وزير الأمن القومي الأرجنتيني، أنيبال فرنانديز، قال إن طائرة بوينج 747 فرضت عليها عقوبات أمريكية، ومملوكة لشركة ماهان إير للطيران الإيراني، ومؤجرة من قبل فنزويلا، تم احتجازها في مطار بوينس آيرس ومصادرة جوازات سفر 5 من أفراد الطاقم الإيرانيين”.

وأفاد موقع “لاناكسيون” الإخباري الأرجنتيني، إلى أن “الرحلة جاءت من المكسيك ويرتبط بعض أفراد طاقمها بفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني”.

وأضاف التقرير أن “الطائرة الإيرانية التي استأجرتها شركة طيران كونفياسا المملوكة لدولة فنزويلا، وصلت إلى بوينس آيرس، الإثنين، لكن لم يُسمح لها بالتزود بالوقود بسبب العقوبات الأمريكية.

وأوضحت تقارير إعلامية أن الطائرة التي يمتلكها الحرس الثوري كانت تحمل بضائع من قطع غيارات السيارات لشركة خارجية تعد من أكبر الشركات لصناعة السيارات.

وأضافت التقارير أن طاقم الطائرة قدم أوراقا فضفاضة، وتم تدقيق البيانات التي تم تلقيها، وتبين أن 5 من أصل 16 شخصًا كانوا على متنها كانوا إيرانيين، وباقي الركاب يحملون الجنسية الفنزويلية.

ووضعت وزارة الخزانة الأمريكية شركة ماهان إير في عام 2008 على قائمة العقوبات لدعمها فيلق القدس التابع للحرس الثوري.

وتتهم الولايات المتحدة الحرس الثوري باستخدام طائرات ماهان لإرسال أسلحة إلى الجماعات الإرهابية والمتشددة في المنطقة.

وفي مايو 2012، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن فنزويلا قدمت الذهب لإيران مقابل إعادة بناء صناعتها النفطية، وأن شركة ماهان إير كانت متورطة في شحن الذهب.

كما قالت وكالة بلومبرج للأنباء في تقرير لها إن “9 أطنان من سبائك الذهب بقيمة 500 مليون دولار أرسلت إلى طهران من إيران في أبريل 2016 على متن طائرة لتعاون إيران في إنشاء مصافي البنزين في فنزويلا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *