السبت، ٣ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠٢ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

«إيفانكا» تنقلب على والدها.. «ترامب» يخوض حربًا داخل أسرته

«إيفانكا» تنقلب على والدها.. «ترامب» يخوض حربًا داخل أسرته

تواصل- فريق التحرير:

شن  الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، هجومًا عنيفًا على ابنته إيفانكا، بعد أن رفضت اتهاماته بتزوير الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي خسر فيها أمام الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن.

وكانت قد نأت “إيفانكا” بنفسها عن مزاعم والدها بحدوث تزوير جماعي في الأصوات خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة، ورفضت التشكيك في نزاهة النائب العام “بار”.

وكانت لجنة التحقيق في أحداث الشغب التي صاحبت اقتحام مبنى الكونغرس (الكابيتول) في 2021 قد بثت الخميس مقطعاً مسجلاُ لم يُشاهد من قبل لإيفانكا ترامب ترفض فيه مزاعم والدها- حسب بي بي سي-.

وقد بثت اللجنة المختارة من مجلس النواب الأمريكي مقاطع مصورة وشهادات حول اقتحام مبنى الكابيتول في العاصمة واشنطن في السادس من يناير، على شاشات التلفزة مساء الخميس.

واجتذبت جلسة الاستماع التي بثت في وقت الذروة 20 مليون مشاهد على شبكات التلفزة.

وتضمن البث مقطعاً من شهادة للنائب العام الأمريكي السابق بيل بار قال فيها إنه رفض مراراً مزاعم الرئيس المنتهية ولايته بأن تزويراً جماعياً للأصوات تسبب في خسارته للانتخابات.

كما بثت اللجنة مقطعاً آخر من مقابلة لإيفانكا ترامب في أبريل مع اللجنة عندما سُئلت حول رد فعلها إزاء تقييم بار.

وقالت إيفانكا: “لقد أثر ذلك على وجهة نظري>. أحترم النائب العام بار ولهذا قبلت ما قاله”.

ورد ترامب الجمعة بمنشور على منصة التواصل الاجتماعي الخاصة به “تروث سوشيال”، واصفاً التحقيق بأنه “حملة تستهدف النيل منه”.

وأضاف ترامب بأن “إيفانكا ترامب لم تشارك في النظر في نتائج الانتخابات أو دراستها”.

ومضى قائلاً : “كانت قد انسحبت منذ فترة طويلة وكانت ، في رأيي، تحاول فقط أن تبدي احترامها لبيل بار ومنصبه كنائب عام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *