الأحد، ١٦ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٤ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

مستشار تربوي يُحذر أولياء الأمور من خطر مواقع التواصل على أطفالهم

مستشار تربوي يُحذر أولياء الأمور من خطر مواقع التواصل على أطفالهم

تواصل – فريق التحرير:

قال المستشار التربوي عمر الرشيدي: إنه لا يهم الوقت الذي يقضيه الطفل على مواقع التواصل الاجتماعي، إنما المهم هو المحتوى الذي يتابعه، محذرًا أولياء الأمور من خطر مواقع التواصل على أطفالهم.

وأوضح لـ «الإخبارية»، أنه من الأمور المهمة في تربية الأطفال خاصة وهم يطالعون مواقع التواصل، معرفة وتحديد المحتوى الذي يتابعه بغض النظر عن الوقت الذي سيقضيه، وذلك بطريقة جيدة ومتابعة مستمرة من الوالدين.

وأضاف أن لا يرى مشكلة في أن يقضي الطفل وقتًا على مواقع التواصل، ولكن يطالع محتوى تربوي مفيد وأشياء جاذبة وشيقة ومناسبة لعمره وذلك بمراقبة ولي الأمر، محذرًا من منع الطفل من وسائل التواصل، لأنه سيذهب مباشرة على التلفاز الذي يمثل أقرب وسيلة ترفيه بالنسبة للأطفال، مؤكدًا أن قضاء الأطفال للوقت أمام التلفاز يكون عادة أكثر من قضائهم أوقات على وسائل التواصل.

وأشار إلى أن الأمر المهم جدًا هو كيفية التعامل مع الوقت الذي سيقضيه الطفل على مواقع التواصل الاجتماعي، فإذا كان الطفل يتعلم أشياء مفيدة كتعلم لغة مذاكرة دروس قراءة قصص تربوية ومتابعة أمور قيمية هادفة فلا بأس من أي وقت يقضيه على هذه المواقع.

وأكد أنه لا شك أن الأب والأم تحديدًا هما المسؤولان مسؤولية كبيرة عن إدمان بعض الأطفال لمواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يعد إهمالًا من الوالدين تجاه أطفالهم، لافتًا إلى أن بعض الأمهات حين يزعحها طفلها تقوم بإعطائه الجوال وتفتح له الحاسب والإنترنت ليلعب ويلهو بعيدًا عنها، فهذا أمر ضار جدًا على الأطفال من الناحية التربوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *