الخميس، ١ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٣٠ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

خطيب المسجد النبوي: العلم بالله أسمى العلوم وأنفعها

خطيب المسجد النبوي: العلم بالله أسمى العلوم وأنفعها

تواصل – فريق التحرير:

قال خطيب المسجد النبوي الشيخ عبدالمحسن القاسم: إن العلم بالله أسمى العلوم وأنفعها، وهو منزلة عظيمة.

وأوضح خلال خطبة الجمعة أن العلم بالله تعالى، منزلة سامية، وأن أعلى درجات الإيمان هو تحقيق درجات الإيمان بالله ورسوله، وذلك برسوخ العلم في جذر القلب حتى لا تضعفه شبهة، ولا تؤثر فيه فتنة.

وأضاف أن منزلة اليقين من الإيمان، هي بمنزلة الروح من الجسد، مستشهدًا بقول بن مسعود رضي الله عنه: «اليقين هو الإيمان كله».

وأكد أن أول اليقين هو اليقين بالرب، كما قالت رسل الله لأقوامهم: «أفالله شك فاطر السموات والأرض»، أي أنتم تعلمون وتُقرن أنه ليس في وجود الله ووحدانيته شك قط.

وأشار إلى أن أقرب الناس إلى الله تعالى من عباده، هم العلماء الربانيين الذين يعرفون قدر الله عز وجل، من خلال تعظيم ذاته وإجلال أسمائه وصفاته جل في علاه، مؤكدًا أن العلم بالله ومعرفته حق المعرفة، هو أرفع وأسمى العلوم وأنفعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *