الأربعاء، ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

10 ملايين دولار من أمريكا لاحتواء كارثة “صافر” البيئية

10 ملايين دولار من أمريكا لاحتواء كارثة “صافر” البيئية

تواصل – فريق التحرير:

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إنها تعمل على توفير 10ملايين دولار، لدعم الخطة الأممية في مواجهة الكارثة البيئية المحتملة بسبب خزان صافر العائم بميناء الحديدة اليمنية.

وحذرت الوزارة، في اليوم العالمي للمحيطات، من أن تسرب النفط سيتسبب في كارثة بيئية تكلف العالم مليارات الدولارات، لإزالة التسربات النفطية، فضلا عن تدمير الحياة البحرية في البحر الأحمر، وتأثيره السلبي على التجارة العالمية.

كانت الأمم المتحدة قالت، الأسبوع الماضي، إن نقص تمويل خطة إنقاذ خزان صافر باليمن يهدد بكارثة عالمية.

وحذر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، من كارثة إنسانية وبيئية وشيكة ما لم يكن هناك تمويل لخطة التعامل مع أزمة الخزان صافر.

وأضاف أن قبالة ساحل اليمن في البحر الأحمر، يتعرض الخزان صافر لخطر وشيك بحدوث تسرب كبير أو انفجار، وأن النتيجة ستكون كارثة إنسانية وبيئية.

ويرسو خزان صافر قبالة السواحل الغربية لليمن، على بعد 60 كم شمال ميناء الحديدة، وتستخدم لتخزين وتصدير النفط القادم من حقول محافظة مأرب النفطية.

وبسبب عدم خضوع السفينة لأعمال صيانة منذ عام 2015، أصبح النفط الخام المحمول على متنها (1.148 مليون برميل)، والغازات المتصاعدة تمثل تهديدا خطيرا للمنطقة، وتقول الأمم المتحدة إن السفينة قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة.

وأظهرت صور من الأقمار الاصطناعية سابقا، بدء حدوث تسرب نفطي من خزان صافر العائم بميناء رأس عيسى في محافظة الحديدة في البحر الأحمر غربي اليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *