الأربعاء، ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

“الصحة”: مكوّنات السيجارة الإلكترونية مميتة وخطيرة على صحة الإنسان

“الصحة”: مكوّنات السيجارة الإلكترونية مميتة وخطيرة على صحة الإنسان

تواصل – فريق التحرير:

كشفت وزارة الصحة أن السيجارة الإلكترونية تحتوي على مكونات مميتة وخطيرة على صحة الإنسان.

وأوضحت أن السيجارة الإلكترونية ما إن تصل إلى الرئتين ثم تدخل مجرى الدم، حتى تبدأ بالتأثير السلبي والخطير على المخ وباقي أعضاء الجسم.

وأكدت أن السيجارة الإلكترونية ما هي إلا «سكتة إلكترونية»، مشيرة إلى أنها تحتوي على:

1 – المركبات العضوية المتطايرة.

2 – مواد كيميائية مسببة لأمراض السرطان.

3 – معادن ثقيلة من النيكل والقصدير والرصاص.

4 – مادة النيكوتين، وهي مادة سامة تؤثر على أعضاء الجسم.

5 – الجسيمات متناهية الصغير، وهي التي يمكن استنشاقها عميقًا في الرئتين.

6 – النكهات، مثل ثنائي الإستيل، وهو مادة كيميائية مرتبطة بأمراض الرئة الخطيرة.

فيما كشفت دراسة يابانية أُجريت حول أضرار التدخين أن بُخار السجائر الإلكترونية يحتوي على مواد مسببة للسرطان بنسب مختلفة قد تتجاوز أحيانًا تركيزات دخان السجائر العادية، مؤكدة أن النِّسب تختلف بشكل كبير بين علامة تجارية وأخرى، وحتى بين سيجارة وأخرى من العلامة نفسها.

 وبحسب الخلاصات غير النهائية التي كشفها تقرير صادر عن المعهد الوطني للصحة العامة في اليابان، فإن البخار الناجم عن السيجارة الإلكترونية يحتوي على مادة «فورمالديهايد» التي تعد مسببة للسرطان، ومواد أخرى مثل «الأكرولين» الخطيرة جدًا على الصحة.

الصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *