الأربعاء، ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

“موديز”: تصنيف المملكة الائتماني عند “A1” مع نظرة مستقبلية مستقرة

“موديز”: تصنيف المملكة الائتماني عند “A1” مع نظرة مستقبلية مستقرة

تواصل – فريق التحرير:

​​​​بعد استمرار تطوير الحكومة للسياسة المالية وإظهار قدرتها على الاستجابة والتأقلم مع تذبذب أسعار النفط أكدت وكالة التصنيف الائتماني “موديز” تصنيفها للمملكة عند “A1” مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وقال بيان للمركز الوطني لإدارة الدين في المملكة، إن تصنيف الوكالة الائتماني للمملكة يوضح التزامًا بضبط أوضاع المالية العامة والاستدامة المالية على المدى الطويل.

واستندت الوكالة في تقريرها إلى عدة عوامل تتمثل في:

  • ترجيحها لاستمرار النمو الإيجابي للناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للمملكة بنسبة 5.0٪ في الفترة من 2021 إلى 2023 في المتوسط.
  • التعافي من جائحة كورونا.
  • التقدم الملحوظ في التنويع الاقتصادي والمشاريع التنموية والرأسمالية.
  • الحد من التراجع في الإنتاج النفطي.

وأكدت “موديز” في تقريرها أن المملكة تتمتع بإطار أكثر فاعلية للسياسة المالية العامة، وذلك يتمثل في:

  • استمرارية التزام المملكة بمزيد من الضبط المالي على المدى المتوسط.
  • الاستمرار في تحسين سياسة الإنفاق ورفع كفاءته على الرغم من ارتفاع أسعار النفط.

وكانت الهيئة العامة للإحصاء، قد أصدرت، أمس، عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت www.stats.gov.sa تقريرًا عن الناتج المحلي الإجمالي والحسابات القومية للربع الأول من عام 2022م.

ووفقاً للتقديرات فقد حقق الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي خلال الربع الأول من عام 2022م ارتفاعاً بنسبة 9.9%، مقارنةً بما كان عليه في نفس الفترة من العام السابق 2021م.

وأفادت نتائج النشرة أن الناتج المحلي الحقيقي للأنشطة النفطية في المملكة خلال الربع الأول من عام 2022م حقق نمواً إيجابياً بنسبة 20.3% مقارنةً بما كان عليه في نفس الفترة من العام السابق 2021م.

فيما حقق الناتج المحلي الحقيقي للأنشطة غير النفطية خلال الربع الأول من عام 2022م نمواً إيجابياً بنسبة 3.7% مقارنةً بما كان عليه في نفس الفترة من العام السابق 2021م.

وأوضحت نتائج النشرة أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي المعدَّل موسمياً خلال الربع الأول من عام 2022م حقق ارتفاعاً بلغت نسبته 2.6% مقارنةً بما كان عليه في الربع الرابع من عام 2021م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *