الإثنين، ١٠ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٨ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

أوروبا تطالب «بوتين» بوقف حرب «الحبوب».. وروسيا ترد

أوروبا تطالب «بوتين» بوقف حرب «الحبوب».. وروسيا ترد

تواصل – فريق التحرير:

أعلنت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، أنه يجب وقف حرب الحبوب التي يشنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على العالم.

وأوضحت أن حرب روسيا أدت إلى ارتفاع أسعار الطاقة في العالم، مؤكدة أن موسكو بإصرارها على هذه الحرب، فإنها تهدد أسس النظام الدولي.

فيما أكد الاتحاد الأوروبي، أنه يُحمِّل روسيا مسؤولية أزمة الغذاء في العالم ويطالبها بفتح موانئ أوكرانيا.

وأضاف المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي، أن الدول النامية ستعاني من الجوع بسبب الحصار الروسي للموانئ الأوكرانية، مشيرًا إلى أن القوات الروسية دمرت ثاني أكبر محطة لتخزين الحبوب في مدينة ميكولايف ما سيعمق أزمة الغذاء العالمية.

وحذرت الأمم المتحدة، من أن الحرب في أوكرانيا تخلف آثارًا خطيرة على قدرتها على توصيل مساعدات الأغذية اللازمة بصورة عاجلة للدول حول العالم، حيث إن معظمها مُحتجز في موانئ أوكرانيا.

وأوضح وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أن الكرملين يُصدّر الجوع إلى أنحاء العالم بسبب الحرب على أوكرانيا والدول الإفريقية ضحية رغم بعدها، مؤكدًا أن حرب روسيا لها تداعيات كبيرة على الأمن الغذائي والعديد من السفن لا تستطيع مغادرة موانئ أوديسا.

من ناحية أخرى، أكد الكرملين، أنه لا يوجد اتفاقات واضحة بشأن إخراج الحبوب من أوديسا، وأنه يجب على أوكرانيا إزالة الألغام قرب الموانئ لتحقيق ذلك.

وكشف سفير روسيا لدى الاتحاد الأوروبي، أن الألغام الأوكرانية هي التي حالت دون تصدير محاصيل أوكرانيا من موانئها، لافتًا إلى أن روسيا لم تضع أي حواجز أمام صادرات الحبوب الأوكرانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *