الثلاثاء، ٢٩ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٨ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

لجنة تحقيق أممية تكشف: ممارسات الاحتلال سببٌ لدوامة العنف في فلسطين

لجنة تحقيق أممية تكشف: ممارسات الاحتلال سببٌ لدوامة العنف في فلسطين

تواصل – فريق التحرير:

كشفت لجنة تحقيق أممية، أن ممارسات الاحتلال من التهجير القسري وأعمال الهدم وبناء المستوطنات وعنف المستوطنين، هي أسباب لاستمرار دوامة العنف في فلسطين.

وأوضحت أن استمرار الاحتلال والتمييز ضد الفلسطينيين وراء التوترات المتكررة وإطالة أمد النزاع، مؤكدة أن الإفلات من العقاب يزيد الشعور المتزايد بالاستياء لدى الشعب الفلسطيني.

وفي وقت سابق دعت وزارة الخارجية الفلسطينية، لجنة التحقيق المستقلة والمستمرة التي تشكّلت من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة للتحقيق في الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مباشرة عملها فورًا، في ضوء استمرار الانتهاكات الإسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني ومقدراته.

وأوضحت أن دولة الاحتلال تواصل تنفيذ مشاريعها الاستعمارية التوسعية على الأرضي الفلسطينية، متجاهلة جميع المطالبات والمواقف الدولية والأممية التي تدين انتهاكاتها وجرائمها، مشيرة إلى التهجير القسري والإبعاد والطرد والتنكيل بحق المقدسيين، ومحاربة مقومات الوجود الفلسطيني.

وكشفت منظمة الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة، أن سلطات الاحتلال هدمت 300 مبنى بالضفة الغربية بما فيها القدس، منذ مطلع العام الجاري، محذرة من خطورة سياسة هدم المنازل التي تتبعها سلطات الاحتلال بالقدس والضفة.

فيما حذرت جامعة الدول العربية، من تداعيات سياسات وممارسات الاحتلال الممنهجة على البيئة الفلسطينية، مطالبة هيئات المجتمع الدولي المختصة وذات الصلة بضرورة التحرك للضغط على سلطات الاحتلال لتحمل مسؤوليتها بضمان وقف استباحة الأراضي الفلسطينية ونهب مواردها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *