الإثنين، ٣٠ صفر ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

مواطنة تدعي طردها من منزلها بدون سند نظامي.. وجمعية البر بالقريات تكشف الحقيقة

مواطنة تدعي طردها من منزلها بدون سند نظامي.. وجمعية البر بالقريات تكشف الحقيقة

تواصل – فريق التحرير:

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، ظهرت خلاله مواطنة من محافظة القريات تدعي طردها من سكنها بدون سن نظامي، وتطالب الجهات المسؤولة بإنصافها.

من جهتها علقت جمعية البر بالقريات على المقطع ببيان قالت فيه: “إشارة إلى المقطع المتداول في بعض وسائل التواصل الاجتماعي بشأن مواطنة بمحافظة القريات التي تدعي طردها من سكنها بدون سند نظامي، وبيانا لحقيقة الأمر، تود الجمعية أن توضح بأن المواطنة من مستفيدي الجمعية وتتمتع بجميع الخدمات التي تقدمها الجمعية سواءً المادية أو العينية”.

وتابعت الجمعية “وبشأن موضوع إخلائها من العقار المتداول في مقطع الفيديو فهو ملك للجمعية وقد تم تسكين المواطنة وأولادها به منذ عشر سنوات بداية من عام 1433هـ نظرا لظروفها في ذلك الوقت دون أي مقابل مالي”.

وأوضحت الجمعية :” ولما تقدم جيرانها بشكوى رسمية ضدها للجهات النظامية المختصة فضلاً عن حاجة الجمعية للمبنى لتوجيهه في نشاط أكبر لتعم فائدته على أكبر شريحة من مستفيدي الجمعية, تم التواصل معها عدة مرات من قبل القسم المختص بذلك لتوفير مسكن بديل مناسب لها “شقة انتفاع الجمعية من وزارة الإسكان على أن تتحمل الجمعية مقابل انتفاعه, إلا أنها رفضت ذلك قطعيًا”.

وأضافت جمعية البر بالقريات “كما تم العرض عليها باختيار مسكن آخر في المكان الذي ترغبه وتأثيثه على نفقة الجمعية” إلا أنها رفضت تلك العروض وأصرت على البقاء في العقار دون وجه حق, مما اضطر الجمعية لرفع دعوى قضائية ضدها للمطالبة بإخلائها للمكان وقد صدر صك شرعي بإخلائها للعين وتسليمها للجمعية بتاريخ 24/12/1442هـ وتم إخطارها به، فاعترضت على الحكم أمام محكمة الاستئناف”.

وتابع البيان “صدر التأييد لحكم الإخلاء وصار قطعيا ولم تقم بتنفيذ حكم الإخلاء مما اضطر الجمعية لتقديم طلب تنفيذ للحكم وبعد استيفاء الإجراءات النظامية وإشعارها بموعد التنفيذ من قبل محكمة التنفيذ فقد قامت السلطة النظامية بتنفيذ الحكم الشرعي وتؤكد الجمعية أنها ملتزمة بإسكانها وفق ما عرض عليها سابقا قبل فترة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *