الأربعاء، ٧ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠٦ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

لا تستطيع أن تأتي للحج فتتصدق لأحدهم ليحج عن نفسه فماذا عن ثوابها؟

لا تستطيع أن تأتي للحج فتتصدق لأحدهم ليحج عن نفسه فماذا عن ثوابها؟
تواصل ـ فريق التحرير:
أوضح الشيخ الدكتور عبدالكريم بن عبدالله الخضير، عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء سابقًا، ثواب من تصدق بقيمة الحج على شخص غير قادر.
جاء ذلك في رد من الشيخ الخضير على سؤال ورد في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر؛ جاء فيه: امرأة ترغب في أداء الحج كلَّ سنة وهي خارج المملكة، ولا تستطيع الإتيان، وفي السنين التي لا تستطيع الإتيان تقوم بالتصدق بقيمة الحج على شخص غير قادر؛ ليقوم بأداء الحج عن نفسه، فهل يُكتب لها أجر الحج؟
وأجاب الشيخ بقوله: على كل حال «إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى»، فأجرها ثابت -إن شاء الله-، وإذا تصدَّقتْ بقيمة الحج على شخص غير قادر لا شك أنها شريكة له في الأجر.
وأضاف الشيخ: وهذه المرأة الواضح أنها قد حجَّتْ، وهي ترغب بالحج كلَّ سنة ولا تستطيع الإتيان كلَّ سنة، فهذه حجَّتْ عن نفسها، فكونها تدفع قيمة الحج لمن لم يحج فلا شك أنها إعانة وتعاون على البر والتقوى.
وتابع الشيخ: وبالنسبة لغير القادر ممن هي تتصدق عليهم بذلك، هو في الأصل لا يلزمه حجٌّ، وبعض الناس يحرص على أن يجمع تكاليف الحج ويتكلَّف ذلك بمنة الخلق، وهو لا يلزمه الحج أصلًا، فالفقهاء يقولون: لا يُشرع له ذلك؛ لأن منَّة الله –جل وعلا- أولى من منَّة الخلق، والله أعلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *