السبت، ٥ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠١ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

هكذا يتهرب أثرياء روسيا من العقوبات الغربية

هكذا يتهرب أثرياء روسيا من العقوبات الغربية

تواصل- فريق التحرير

عقوبات صارمة فرضتها الدول الغربية ضد روسيا طالت الأثرياء المقربين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ردًا على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا قبل 4 أشهر، وشملت مصادرة أموالهم وأصولهم، إلا أن خبيرًا كشف أن عددًا من الأوليغارش أفلتوا من تلك العقوبات متبعين طريقة قديمة تم استخدامها قبل سنوات.

فُرضت العقوبات على الأثرياء الذين تربطهم علاقات وثيقة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ردًا على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، في محاولة للضغط عليه لوقفها.

وبحسب صحيفة “بزنس إنسايدر”، جمدت أصول الأوليغارشية الروسية من اليخوت الفاخرة والأعمال الفنية والممتلكات إلى الطائرات الخاصة. مع ذلك، لاحظ الخبراء في نقل الأموال، زيادة في عمليات تحويل الأصول قبل أشهر قليلة من العملية الروسية في أوكرانيا.

شين ريدل، خبير الجرائم المالية والرئيس التنفيذي لشركة Elucidate، التي تحلل الأنماط في حركة الأموال، قال إن معاقبة الأوليغارشية تمت بذات الطريقة مع أسامة بن لادن، وبالأداة نفسها بالضبط، والإطار القانوني نفسه، مضيفا: “إذا نظرنا إلى كيفية تحرك المعاملات وإعادة تخصيص الموارد والأصول، والزيادة في الشركات الخارجية الجديدة، فإن ما نستخلصه من ذلك هو آلية سريعة المسار تمامًا لإنشاء منصات دفع بديلة”.

وأشار إلى أن هذه الشبكات البديلة لتحويل الأموال، المسماة “الحوالة”، استحدثت خارج الأنظمة المصرفية التقليدية، مشيرًا إلى أنها “لا تحتاج وثائق لذا لا توجد سجلات للمعاملات، مما يجعلها طريقة مثالية لتمويل الإرهاب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *