الخميس، ١ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٣٠ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

روسيا تستهين بالعقوبات الغربية وتتوقع قفزة في إيرادات الطاقة

روسيا تستهين بالعقوبات الغربية وتتوقع قفزة في إيرادات الطاقة

تواصل – فريق التحرير:

من المتوقع أن تُؤثر نتائج الحروب على اقتصادات الدول وتكون هناك خطط للطوارئ، وميزانية للحرب، إلا أنه على غير المتوقع، وبحسب تصريحات المسؤولين الروسيين، لم تتأثر موسكو بذلك كثيرًا.

وصرح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، بأن العقوبات الغربية لن تستطيع التأثير في صادرات بلاده من النفط، بل على العكس “نتوقع أن نحقق طفرة كبيرة في الأرباح من صادرات الطاقة هذا العام”، وفقًا لـ”العربية”.

وأرجع لافروف، خلال حديثه لمحطة تلفزيونية تابعة لصرب البوسنة، تحقيق الأرباح من صادرات الطاقة إلى سياسات الغرب التي رفعت أسعار النفط والغاز بصورة كبيرة خلال الشهور السابقة، وهو ما سيكون له مردود إيجابي وزيادة كبيرة في صادرات الطاقة الروسية خلال هذا العام، مؤكدًا أنهم لم يتكبدوا أي خسائر في الميزانية.

وقال لافروف إن بلاده استطاعت إيجاد أسواق بديلة لتسويق منتجاتها من النفط خلال الفترة الماضية، مؤكدًا أن النفط لا يخضع للسياسة والطلب عليه يزداد كل يوم لحاجة الدول إليه.

ووافق زعماء الاتحاد الأوروبي، الاثنين الماضي، على الحزمة السادسة للعقوبات الاقتصادية على روسيا بعد غزوها أوكرانيا.

وصرّح رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، بأن الخطوة ستشمل على الفور 75% من واردات النفط الروسية، على أن يشمل الحظر 90% من الخام الروسي بحلول نهاية العام.

وأنهى هذا الاتفاق الأوروبي حالة الجمود التي استمرت طويلاً، بعد أن أوقفت المجر المحادثات في البداية، بوصفها مستخدمًا رئيسًا للنفط الروسي.

ويعتمد الاتحاد الأوروبي على نحو 36% من واردات النفط من روسيا، التي تلعب دورًا رئيسًا في أسواق النفط العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *