السبت، ٣ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠٢ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

مليشيا الحوثي تُحوّل ملعبًا لمعسكر تدريب وتجنيد عسكري للأطفال

مليشيا الحوثي تُحوّل ملعبًا لمعسكر تدريب وتجنيد عسكري للأطفال

تواصل- فريق التحرير

حولت مليشيا الحوثي الإرهابية الاستاد الرياضي الوحيد داخل مدينة ذمار، وسط اليمن، إلى معسكر إعداد وتدريب مقاتلين أطفال سيتم إرسالهم لاحقًا إلى جبهات القتال.

وكشف الفيديو المتداول حجم عبث مليشيات الحوثي تجاه النشء والشباب، وبعضهم لم يتجاوز عمره الـ10 أعوام في محافظة ذمار بإشراف مباشر من المحافظ البخيتي المعروف عنه حشده للمقاتلين.

وقال موقع “نيوزيمن” الإخباري المحلي، إنه بدلاً من أن يتم استخدام الملعب لتفريغ طاقات الشباب وإقامة الألعاب الرياضية، منها مباريات كرة القدم، تحول إلى معسكر تدريب مقاتلين 90% منهم لم يتجاوز أعمارهم الـ15 عامًا.

من جانبه، هاجم وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني استمرار أعمال التحشيد والتعبئة التي تنفذها المليشيا الحوثية للأطفال في المناطق الخاضعة لسيطرتها رغم الهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة، وتمديدها لشهرين، ووصفه بـ”مؤشر خطير”.

ونشر الإرياني مشهدًا من أحد معسكرات تجنيد الأطفال التي تنظمها مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران تحت غطاء ما يسمى “المراكز الصيفية” في مدينة ذمار، مؤكدًا أن ذلك يكشف عن استمرار المليشيا في حشد طلاب المدارس دون سن (18) بالأفكار والخطاب الطائفي المستورد من طهران وشعارات الموت والكراهية للآخر.

وشدد الوزيرعلى ضرورة أن يقوم المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثان الأممي والأمريكي، بمسؤولياتهم القانونية والأخلاقية في الضغط على مليشيا الحوثي الإرهابية لوقف جريمة تجنيد الأطفال، وملاحقة المسؤولين عنها من قيادات وعناصر المليشيا في المحاكم الدولية باعتبارهم مجرمي حرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *