الإثنين، ٣٠ صفر ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

هل يتسبب ارتفاع درجات الحرارة في زيادة عدد حالات كورونا بالمملكة؟ استشاري يُجيب

هل يتسبب ارتفاع درجات الحرارة في زيادة عدد حالات كورونا بالمملكة؟ استشاري يُجيب

تواصل – واس:

قال استشاري الأمراض المعدية بخميس مشيط، د. علي الشهري، إن التذبذب في الحالات بين الارتفاع والانخفاض متوقع طالما أن الفيروس لا يزال موجودًا، وما دام أن التغطية الكاملة غير موجودة في أكثر دول العالم، مشيرًا إلى أن بعض دول العالم وصلت في إعطاء اللقاح إلى 70%، بينما لم تتجاوز دول أخرى نسبة 20% من إعطاء اللقاحات لمواطنيها.

وعزا الشهري ارتفاع الحالات إلى بعض الأمور، مثل:

  • عودة بعض النشاطات المختلفة خصوصًا في الأماكن المغلقة.
  • زيادة الحالات في بعض الدول تنعكس على بعض الدول الأخرى مثل المملكة وانفتاحها الاقتصادي والتجاري والديني المستمر.
  • وأشار إلى أن ارتفاع درجات الحرارة جعل الناس تفضل الجلوس في البيوت حيث وجود التكييفات وانخفاض درجات الحرارة، وهذا بحسب بعض الدراسات يمكن أن يكون سببًا في ارتفاع الحالات.

وأكد أن الحر أو البرد ليس له ارتباط بالفيروس نفسه، وإنما في النشاطات البشرية خلال هذه الأجواء، فالأماكن المغلقة حيث يتوافر التكييف يؤدي إلى انتقال الفيروس بشكل أسرع من شخص إلى آخر.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت، الأربعاء الماضي، عن تسجيل 569 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد-19″، فيما رصدت تعافي 523 حالة.

وسجلت الوزارة، يوم الخميس الماضي، 775 إصابة جديدة، بزيادة (206) حالات عن أعاد اليوم السابق، فيما رصدت تعافي 568 حالة.

بينما تم تسجيل 662 إصابة جديدة، أمس الجمعة، وتعافي 480 حالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *