الأحد، ١٦ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٤ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

استشاري: “الكيتو” مُضر بالصحة.. و”عُشبة” تسببت في وفاة مريض بالسِّمنة

استشاري: “الكيتو” مُضر بالصحة.. و”عُشبة” تسببت في وفاة مريض بالسِّمنة

تواصل – فريق التحرير:

قال استشاري التغذية د. إبراهيم العريفي: إن عقار «الكيتو» المنتشر الآن في كل مكان، مُضر جدًا بالصحة.

وأوضح في تصريحات لـ «الإخبارية»، أن دواء الكيتو من الممكن أن يُؤخد للصرع، ولكن أخطأ الكثيرون عندما تناولوه لإنقاص الوزن؛ لأن الشخص الذي يعاني من زيادة في الدهون والوزن ويأخذ الكيتو فسوف يؤثر ذلك على الكبد ويرفع من نسبة الكوليسترول في الدم.

وأكد أن هناك بعض الأعشاب التي يتناولها البعض قد تؤدي بهم إلى الوفاة، لافتًا إلى أنه يعرف شخصًا تُوفي منذ عشرين عامًا، بسبب تناوله لـ «عشبة» في محاولة منه لإنقاص وزنه، لأن وزنه كان عاليًا جدًا وكان يعاني من السمنة المفرطة، حيث وصف له أحد الأشخاص هذه العشبة فتناولها ودخل في غيبوبة لعدة أيام حتى توفاه الله.

وحسب معلومات طبية نشرتها «بي بي سي»، فإن هناك تحفظات طبية على هذه الحمية التي تعتمد على تحريض الجسم لينتج أجسامًا تسمى، الأجسام «الكيتونية» التي يصنعها الكبد بهدف ضبط وتوازن عمل الهرمونات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *