الأربعاء، ٩ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

بعد تصريحات بايدن وقرار المفوضية الأوروبية.. بوتين يرد

بعد تصريحات بايدن وقرار المفوضية الأوروبية.. بوتين يرد

تواصل – فريق التحرير:

صرّح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم، أن القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية بطبع الأوراق المالية، هو السبب الرئيس في ارتفاع أسعار الأغذية على الصعيد العالمي.

وأضاف بوتين ردًا على تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن بأن العمليات العسكرية التي أطلقتها روسيا في أوكرانيا المجاورة تسببت بارتفاع الأسعار، منتقدًا محاولات إلقاء اللوم على روسيا بسبب أزمة الغذاء في الأسواق العالمية.

وكشف بوتين أن تقديرات بلاده تشير إلى أن أوكرانيا يمكنها تصدير 5 ملايين طن من القمح و 7 ملايين طن من الذرة، مضيفًا أن: “التقارير التي تفيد بأن روسيا لا تسمح بصادرات الحبوب من الموانئ الأوكرانية تعتبر خدعة”.

واستطرد الرئيس الروسي: “شركاؤنا ارتكبوا أخطاء كثيرة ويبحثون حاليًا عن كبش فداء”، موضحًا في الوقت نفسه أن ارتفاع أسعار الأسمدة لا علاقة له بالعمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وتابع بوتين، في سياق آخر، أن بعض الدول الأوروبية تخلت عن عقود طويلة الأمد لشحنات الغاز الروسي، مشيرًا إلى أن أوروبا بالغت في أهمية مصادر الطاقة البديلة.

وعلى جانب آخر، قال وزير الخارجية الأوكراني ديميترو كوليبا، إن كييف مستعدة  لتهيئة الظروف اللازمة لاستئناف الصادرات من ميناء أوديسا، موضحًا أنه: “لا توجد ضمانات من روسيا حتى الآن ونبحث عن حلول مع الأمم المتحدة والشركاء”.

وبعد مرور 100 يوم على بدء العمليات العسكرية الروسية في الأراضي الأوكرانية، أعلنت المفوضية الأوروبية إطلاق منصة لتصدير 20 مليون طن من الحبوب الأوكرانية عبر طرق بديلة، وإعادة فتح ميناء أوديسا المطل على مياه البحر الأسود.

وفي الوقت نفسه، أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم، أنه أصدر رسميًا، حزمة العقوبات السادسة على روسيا.

وأوضح أن العقوبات جاءت بعد محادثات صعبة، استمرت لمدة شهر، وتوصلت إلى وقف استيراد النفط الخام الروسي في غضون 6 أشهر، وكذلك المشتقات في 8 أشهر.

وأضاف أن حزمة العقوبات تشمل إدراج 60 شخصية إضافية على القائمة الأوروبية السوداء، على رأسهم البطريرك كيريل، رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية.

وأكد أن دول الاتحاد وافقت على إقصاء ثلاثة مصارف روسية من نظام سويفت للتحويلات المالية الدولية، من بينها «سبيربنك»، أكبر بنك في روسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *