الأربعاء، ٩ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

«خارجية فلسطين» تُدين إعدام طفل على يد قوات الاحتلال: جريمة مروعة

«خارجية فلسطين» تُدين إعدام طفل على يد قوات الاحتلال: جريمة مروعة

تواصل – فريق التحرير:

أعلنت وزارة الخارجية الفلسطينية، أنها تُدين جريمة إعدام الطفل «عودة» على يد قوات الاحتلال، مطالبة بتحرك دولي حقيقي لوقف العدوان الصهبوني.

وأوضحت أن سلطات الاحتلال لا تجد من يحاسبها ويردعها، لدرجة أنها تتباهى بإحراجها لمساعد الأمين العام للأمم المتحدة للمنطقة العربية، خلال وجوده على أرض دولة فلسطين المحتلة.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية، قد أعلنت عن مقتل الطفل عودة محمد عودة صدقة ، جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص الحي عليه في قرية المدية، غرب مدينة رام الله.

وأكدت أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي صوب مجموعة من الأطفال كانوا في منطقة قريبة من جدار الفصل والتوسع العنصري المقام على أراضي القرية ما أدى إلى إصابة أحدهم الذي لقي مصرعه.

وأشارت إلى أن الطفل وصل إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله في حالة حرجة جدًا جراء إصابته بالرصاص الحي في صدره، وقد حاول الأطباء إنقاذ حياته إلا أنه ارتقى شهيدا متأثرا بإصابته.

في الوقت نفسه، أعلنت السلطة الفلسطينية أن تشجيع الولايات المتحدة الأمريكية وتوفيرها الحماية لسلطات الاحتلال من المساءلة أو المحاسبة، شجعها على ارتكاب مزيد من الجرائم اليومية بحق الشعب الفلسطيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *