الجمعة، ٤ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

مفاجأة.. صاحب العقار «الكارثة» له صلات وثيقة بنجل شقيق مسؤول إيراني كبير

مفاجأة.. صاحب العقار «الكارثة» له صلات وثيقة بنجل شقيق مسؤول إيراني كبير
تواصل ـ فريق التحرير:
كشفت مصادر إيرانية عن علاقة حسين عبد الباقي، مالك مبنى “متروبول” المنهار في مدينة عبادان، والذي خلف 36 قتيلا، بابن شقيق علي شمخاني، سكرتير مجلس الأمن القومي الإيراني.
وطبقا لـ  “إيران إنترناشيونال”، التي كشفت عن مجموعة من الوثائق التي تلقتها فإن مود شمخاني، ابن شقيق علي شمخاني، ممثل المرشد وسكرتير مجلس الأمن القومي، هو الذي قدم حسين عبد الباقي إلى بلدية عبادان للاستثمار.
في غضون ذلك، كتب موقع “نور نيوز”، المقرب من مجلس الأمن القومي، أن علي شمخاني حضر حفل تأبين لضحايا مبنى “متروبول” في مسجد وليعصر بطهران، وقال: “في هذا الحادث المروع إن أهالي عبادان وقعوا تحت وطأة أنقاض مبنى “متروبول”، ودعاية نفسية معادية”، حسب تعبيره.
وقال شمخاني، دون أن يشير بشكل مباشر إلى احتجاجات أهالي عبادان والتقارير عن علاقة ابن أخيه بصاحب مبنى “متروبول”: “كانت السلطات المحلية والوطنية تبذل قصارى جهدها لإزالة الحطام والتحقيق في الجوانب الفنية المؤثرة في هذا الحادث، وهناك وسائل إعلام قامت ببث ونشر أكبر عدد ممكن من الشائعات التي لا أساس لها من الصحة لتضليل الرأي العام”.
من جانبه؛ قال محافظ خوزستان، أنه تم مصادرة أموال مالك مبنى “متروبول”، وتم تجميد جميع الحسابات المالية له، وتم تسليمها إلى النيابة العامة لدفع التعويضات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *