الجمعة، ٤ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

شاهد.. الاحتلال يعتدي على جنازة «غفران وراسنة» ويطلق القنابل على المشيعين

شاهد.. الاحتلال يعتدي على جنازة «غفران وراسنة» ويطلق القنابل على المشيعين

تواصل- فريق التحرير:

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين، مقاطع فيديو لجندي في جيش الاحتلال، الذي قتل صباح اليوم الصحفية الفلسطينية غفران هارون حامد وراسنة، بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن.

كما تضمنت الفيديوهات، اعتداء قوات الاحتلال على جنازة الضحية، والاعتداء بالضرب على المشاركين في الجنازة، وإطلاق قنابل الصوت عليهم ومطاردتهم.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم، مقتل امرأة برصاص قوات الاحتلال شمال مدينة الخليل.

وأوضحت أن قوات الاحتلال قتلت غفران هارون حامد وراسنة البالغة من العمر31 عامًا، شمال مدينة الخليل، عند مدخل مخيم العروب.

وأكدت أن وراسنة، قتلت إثر إصابتها برصاصة اخترقت صدرها من الجهة اليسرى، «تحت الإبط»، وخرجت من الجهة اليمنى، حسب وكالة «وافا».

وكشفت مصادر طبية في الهلال الأحمر الفلسطيني، أن قوات الاحتلال أعاقت وصول طواقم الإسعاف للمرأة المصابة، إلا بعد نحو 20 دقيقة، وجرى نقلها للمستشفى الأهلي بالخليل، إلا أن الطواقم الطبية لم تتمكن من إنقاذ حياتها.

فيما نشرت وكالة شهاب، على حسابها في «تويتر»، أول فيديو للمرأة بعدما أطلق جنود الاحتلال النار عليها قرب مخيم العروب شمال الخليل قبل قليل.

وفي شهر أبريل الماضي، أطلق سراح وراسنة ابنة بلدة شيوخ العروب، بعد اعتقال دام ثلاثة أشهر.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر جنديًا من قوات الاحتلال وهو يطلق النار على المرأة الفلسطينية التي سقطت على الأرض مدرجة في دمائها، ما أثار الغضب من جرائم الاحتلال التي لا تنقطع.

ومن ناحيتها، حمّلت وزارة الخارجية الفلسطينية، حكومة الاحتلال مسؤولية إعدام غفران وراسنة، ميدانيًا وغيرها من الجرائم، مطالبة المجتمع الدولي بسرعة التدخل لوقف العدوان المستمر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *