السبت، ٥ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠١ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

وفاة المنشد عبدالله المهداوي.. ومغردون ينعونه: رحمك الله يا صاحب الصوت الشجي

وفاة المنشد عبدالله المهداوي.. ومغردون ينعونه: رحمك الله يا صاحب الصوت الشجي

تواصل – فريق التحرير:

تُوفي اليوم الأربعاء، المنشد عبدالله المهداوي، إثر تعرضه  لأزمة صحية.

وقال شقيقه أبو سري المهداوي في «تغريدة» له عبر «تويتر»: «بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ننعي وفاة أخي شقيقي عبدالله المهداوي الذي وافته المنية إثر أزمة صحية لله ما أعطى، ولله ما أخذ، وكل شيء عنده بأجل مسمى، وسيتم نشر موعد الصلاة عليه ودفنه لاحقاً إن شاء الله وإنا لله وإنا إليه راجعون».

وكان المهداوي من أبرز المنشدين في الوطن العربي، وله العديد من الأناشيد التي تحظى بملايين المتابعات، ومنها: «تاج الكرامة، قرآن ربي، سموك بالقرآن، الختمة أحيت وجداني، عقد الخاتمات، الروح والريحان، الحبيب محمد، لما رحلت يا مشرق القسمات، فتن تموج، يا من عصيت الله، الله جل جلاله، حمداً لربي الكريم، بصمة، أمي، روح الحياة»، وغيرها.

وتصدر هاشتاق «#عبدالله_المهداوي» وسائل التواصل الاجتماعي، وذكر المغردون أعماله وأناشيده .

وقال حكاية صمت: ” الله يغفر له ويرحمه وجعل ما أصابه تكفيرًا لذنوبه ورفعًا لدرجاته، إنا لله وانا اليه راجعون، خبر وفاته صدمني، أحب أسمع أناشيده وكلها حلوة بذات عن حلقات التحفيظ، رحمك الله يا صاحب الصوت الشجي والنديَّ”.

وقالت نوف بنت محمد: “في زمن أستطمع كثير من المنشدين بالشهرة وفتنة المّال، إلا أنه ثبت على مبادئه وبقي نشيده أصيلاً لا يشوهه إيقاع ولا غناء ولا شيء مما يثير الريب.. اللهم كما ثبت على هذا المبدأ، وخدم الدعوة إليك فيه، فثبته يارب بالصالحات عند السؤال، واجعل قبره روضة من رياض الجنة”.

وقال صالح بن سحمان: ” والله إنّ الفقد عظيم والفجع أعظم، غفر الله لك وأسكنك الجنة #عبدالله_المهداوي أثره وتأثيره كان واضحاً على كل محب لـ هالمجال وقدم درسًا لي كان معروفاً عندي لكن تأكدت بعد وفاته أنّ كل شي يمضي ويفنى وتبقى رسالتك وانتقاؤك للكلمة هو الركيزة لأن تُبقيّ أثراً جميلاً بعد الممات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *