الأربعاء، ٩ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

أمريكا تعاني من أزمة الرقائق الإلكترونية

أمريكا تعاني من أزمة الرقائق الإلكترونية

تواصل – فريق التحرير:

تعاني الولايات المتحدة الأمريكية، منذ بداية جائحة كورونا، من نقص أشباه الموصلات، أو الرقائق الإلكترونية، التي تدخل في صناعة الكثير من المنتجات سواء الأجهزة التكنولوجية أو السيارات أو غيرها.

وأوضحت وزيرة التجارة الأمريكية، جينا ريموند، اليوم، أن النقص في أشباه الموصلات قد يستمر لفترة طويلة، موضحة أنه يجب الانتظار حتى 2024 ليتحقق تحسن ملحوظ في الإمداد.

وارتفع الطلب على الرقائق الإلكترونية أثناء جائحة كورونا، ما تسبب في حدوث نقص تفاقم حاليا بسبب إغلاق المصانع في الصين جراء عودة ظهور إصابات بفيروس كوفيد-19.

وقالت الوزيرة الأمريكية إن زيارتها إلى آسيا مؤخرا التقت مع حوالى 12 من الرؤساء التنفيذيين في كوريا الجنوبية، الذين اتفقوا على أن التحسن يبدأ مع نهاية 2023 أو ربما في 2024.

وفي مارس الماضي، وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على نص يسمح بتعزيز الصناعة الأمريكية في مواجهة المنافسة الآسيوية وكذلك من الصين، في القطاعات الرئيسية مثل أشباه الموصلات، أو الرقاق الإلكترونية، ويقضي القانون الجديد بتخصيص عشرات المليارات من الدولارات، لدعم هذه الصناعة، وتعزيز وجودها بقوة في السوق الأمريكية، لتعويض النقص من آسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *