الأحد، ٢٩ صفر ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٥ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

هل يجوز قضاء صيام الست من شوال في شهر ذي القعدة؟.. “الخثلان” يُجيب

هل يجوز قضاء صيام الست من شوال في شهر ذي القعدة؟.. “الخثلان” يُجيب

تواصل – فريق التحرير:

أوضح الأستاذ في كلية الشريعة بجامعة الإمام  محمد بن سعود الإسلامية الشيخ سعد بن تركي الخثلان، أن مسألة قضاء صيام الست من شوال في شهر ذي القعدة، هي محل خلاف بين العلماء، وأن القول الراجح بأنه يجوز.

وردًا على سؤال يقول: «امرأة بدأت بالقضاء بعد رمضان ثم بدأت بصيام الست من شوال، لكن قطع عليها الصيام العادة الشهرية، فهل يجوز لها أن تكمل الصيام في شهر ذي القعدة»، فقال الشيخ الخثلان: إن هذه المسألة محل خلاف بين العلماء، وأن القول الراجح بأنه يجوز، وقد اختاراه جمع المحققين من أهل العلم أن من لم يتيسر له أن يصوم صيام الست من شوال في شهر شوال لعذر، جاز له أن يقضي هذه الست في شهر ذي القعدة.

وأكد أن هذا من باب القضاء، وأن المسلم يشرع له أن يقضي النوافل لما جاء في الصحيحين أن رجلًا أتى النبي صلى الله عليه وسلم،  فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:«أصمت من سرر شعبان شيئًا» قال لا، قال:«فإذا أفطرت فصم»، وسرر شعبان هي آخره، وهذا الرجل لم يصمها، حيث كان من عادته أن يصومها، فأمره النبي عليه الصلاة والسلام بقضاء هذه النافلة بعد رمضان.

وأشار إلى أن أمر النبي صلى الله عليه وسلم للرجل أن يصوم «نافلته في شعبان»  بعد رمضان فدل ذلك على أن النافلة تُقضى، وأن نوافل الصيام تقضى، وأن هذه المرأة التي لم يتيسر لها أن تصوم الست من شوال في شهر شوال، لا بأس بأن تصومها في شهر ذي القعدة قضاءً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *