الإثنين، ٣٠ صفر ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

انطلاق أولى جلسات ندوة “الفتوى في الحرمين”

انطلاق أولى جلسات ندوة “الفتوى في الحرمين”

تواصل – فريق التحرير:

أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بالتعاون مع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، اليوم الثلاثاء، عن بدء أولى جلسات ندوة “الفتوى في الحرمين وأثرها في التيسير على قاصديهما”.

وأكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، د. عبدالرحمن السديس، أهمية الندوة “لوضع خطط في مجال الفتوى والعناية بها في الحرمين الشريفين”.

وقال “بادرنا لعقد أول ندوة في رحاب الحرم بالتعاون مع دار الإفتاء، ونحرص أن تكون الفتوى في الحرمين مؤصلة على منهج الوسطية والاعتدال”.

وتابع الشيخ السديس: “نتطلع بإذن الله أن تكون مخرجات هذه الندوة مميزة لوضع خطة استراتيجية في مجال الفتوى في تأصيلها وضوابطها وخصوصا العناية بالفتوى في الحرمين الشريفين، وبالتعاون مع أصحاب المعالي والفضيلة أعضاء هيئة كبار العلماء، وأيضا الجامعات في أن نجمع قاعدة بيانات ونوحد موسوعة معلمة، في جمع فتاوى الحرمين وتيسيرها وتسهيلها وترجمتها وتحويلها رقميا إلى العالم، أي بما يعني إخراج وثيقة الفتوى من الحرمين الشريفين”.

ويأتي ذلك باستثمار شرف الزمان وشرف المكان شرف الموضوع والمناسبة.

وقال سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ: إن ندوة “الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على قاصديهما”، تجسد عناية الدولة بالفتوى لما لها من أثر مباشر على قاصدي الحرمين الشريفين الذين يفدون لأداء مناسك الحج والعمرة.

يُذكر أنه برعاية أمير منطقة مكة المكرمة بدأت اليوم ندوة (الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على قاصديهما) في رحاب المسجد الحرام.

وذلك بعد صدور الموافقة الكريمة من المقام السامي، وبرعاية كريمة من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل.

وسيشارك في الندوة أعضاء هيئة كبار العلماء وأئمة المسجد الحرام والمسجد النبوي، وبحضور عددٍ من الشخصيات البارزة من مختلف القطاعات بالمملكة، ويأتي ذلك تنفيذًا لتوجيهات وتطلعات قيادتنا الحكيمة -أيدها الله – وبمتابعة مستمرة من قبل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، لإنجاح مخرجات هذه الندوة المباركة التي تخدم الحرمين الشريفين وقاصديهما والعالم أجمع.

الصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *