الأربعاء، ٩ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

أول مشاهد من جريمة قتل نجل وزيرة مصرية لاثنين من زملائه في أمريكا

أول مشاهد من جريمة قتل نجل وزيرة مصرية لاثنين من زملائه في أمريكا

تواصل – فريق التحرير :

بعد أن أعلنت وزيرة الهجرة المصرية نبيل مكرم عن تورط نجلها في قضية قتل بأمريكا، بعد حوالي شهر من الجريمة التي تحدث عنها الإعلام الأمريكي، نشرت وسائل إعلام مشاهد من الجريمة.
وتورط نجل الوزيرة المصرية في قتل اثنين من زملائه داخل مسكنهم طعنًا بسلاح أبيض.
وحسب الإعلام الأمريكي، كشفت التحريات ملابسات الواقعة باتهام نجل الوزيرة ويدعى رامي هاني منير فهيم، نجل الوزيرة المصرية نبيلة مكرم بطعن زميليه.

وأوضحت المعلومات الأولية في الحادث أن قوات الشرطة الأمريكية تلقت اتصالًا يؤكد وقوع شجار في شقة بضواحي كاليفورنيا، وحين انتقلت قوات الشرطة إلى الشقة وجدت جثتين للضحايا.

فيما كان نجل الوزيرة موجودًا داخل الشقة وبه إصابات طفيفة، ونقل إلى المستشفى حتى تعافى من الإصابات وتم اعتقاله لتورطه في حادث القتل.

وأصدر مكتب المدعي العام في المقاطعة بيانًا قال فيه: “رامي هاني منير فهيم متهم بطعن زميله في العمل، غريفين كومو البالغ من العمر 23 عامًا، حتى الموت ثم طعن زميله في الغرفة، جوناثان بام، 23 عامًا، حتى الموت في شقتهم في شارع كاتيلا في أنهايم حوالي الساعة 6:30 صباحًا. 19 أبريل 2022 وعمل كومو وفهيم معًا في شركة لإدارة الثروات في مقاطعة أورانج”.

ووجهت لرامي نجل الوزيرة المصرية، اتهامات القتل واستخدام أسلحة ومحاولة تضليل السلطات رغم إصابته في المشاجرة التي تسببت في الحادث.

وقال الادعاء إن رامي هاني منير فهيم وكومو عملا معًا في Pence Wealth Management في مقاطعة أورانج، عمل كومو، الذي انضم إلى الشركة في عام 2021، كمساعد تسويق ووسائط.

وكشف الرقيب شين كارينجر من شرطة أناهايم أن رامي فهيم كان يعمل في مكتب شركة لإدارة الثروات في نيوبورت بيتش مع أحد الضحايا، وهو جريفين روبرت كومو البالغ من العمر 23 عامًا، بينما الشاب الآخر الذي قُتل، جوناثان أندرو بام، 23 عامًا أيضًا، لم تكن له صلة سابقة بفهيم.

وزعم أن فهيم كان “ينتظر” أحد الضحايا على الأقل قبل طعنه يوم الثلاثاء ، 19 أبريل، وفقًا لوثائق المحكمة.

ووفق سجلات المحكمة، لم يكن لدى فهيم أي سجل سابق لجرائم عنف في مقاطعة أورانج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *