الأربعاء، ٩ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

بالفيديو.. إعلامي يوجه 3 رسائل قوية إلى شذاذ الآفاق والمثليين.. فماذا قال؟

بالفيديو.. إعلامي يوجه 3 رسائل قوية إلى شذاذ الآفاق والمثليين.. فماذا قال؟

تواصل – فريق التحرير:

وجّه الإعلامي جمال المعيقل، رسائل قوية لأشباه الرجال وأشباه النساء، الذين يبحثون عن مكان لا وجود له بين ما خلق الله، واصفًا إياهم بأنهم عينات خالفت الفطرة الإنسانية والأديان السماوية والأعراف والعادات والقيم.

ووجه المعيقل، مقدم برنامج ياهلا على قناة روتانا خليجية، الجمعة الماضية، ثلاث رسائل لتصل إلى القلوب لا أن تُؤخذ وتمر مرور الكرام.

وفي رسالته الأولى قال المعيقل: “لا مكان للشاذين من الرجال والنساء لا مكان لكم بيننا، احذروا من نشر سمومكم وعقائدكم الفاسدة وشذوذكم بين صغار السن والمراهقين”.

وأضاف: “نعلم أن الحياء قد نُزع من قلوبكم، ونعلم أنه لا قيم ولا مبادئ تردعكم عما أنتم فيه، فعلى الأقل اخجلوا من أم حملت ووضعت، وأب كافح وعمل، وإذا ابتُليتم فاستتروا”.

ووجه رسالته الثانية إلى كل أب وأم، قائلًا: “لا تلهكم الحياة وأسبابها التقنية والتطورات عن متابعة أطفالكم والمراهقين في بيوتكم، كونوا قريبين منهم، كونوا أصدقاء لهم”.

وأكد أن ما نشاهده اليوم من استهزاء ممنهج وخبيث، وتعدٍ على قيمنا، واختراق وتسطيح لقيم مجتمعنا عبر البرامج والتطبيقات يُؤكد أن هناك آباء وأمهات تركوا الحبل على الغارب لا مبالين بمصير أبنائهم، بل ويشترك بعضهم في جريمة ضياع ابنه وابنته.

وخصص مقدم برنامج ياهلا رسالته الثالثة إلى من يتابع هذه العينات المقززة حتى لو من باب الضحك والتسلية عليهم، فقال: “لا تسمحوا بأن يكون هؤلاء وجهًا قميئًا مقززًا لمجتمعنا.. حتى إذا مضى الزمن أصبح وجودهم مقبولًا ومألوفًا كأنهم جزء من مجتمعنا”.

وتوجه بالنصح، في نبرة قوية وعبارات واضحة، للمتابعين لهم فقال: “ارفضوهم.. لا تشاركوا في صناعتهم وصناعة شذوذهم، ولا تُسهموا في تمكين تقبلهم في المجتمع، فأفعالهم لا تقبله حتى البهائم والمجتمع”.

واختتم رسالته قائلاً: “كونوا على قدر المسؤولية ودافعوا عن قيمنا، حاربوهم بالتبليغ عن حسابتهم وفضح ممارستهم؛ فهذه أرض الله المقدسة ولن تكون موضعًا لشذاذ الآفاق من المثليين ومن على شاكلتهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *