الأربعاء، ٩ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

سوق المنتجات الـ«حلال» ينتعش عالميًا.. وغير المسلمين يفضلونه لهذه الأسباب

سوق المنتجات الـ«حلال» ينتعش عالميًا.. وغير المسلمين يفضلونه لهذه الأسباب

تواصل- فريق التحرير:

تتزايد حجم التجارة العالمية في المنتجات التي تحمل علامة حلال – وهي التي تتماشى مع الشريعة الإسلامية-، حيث يشهد السوق الأوروبية والغربية حركة بيع كبيرة في كل المنتجات التي المسجل عليها “حلال”.

ويشير هذا الإقبال على المنتجات الحلال، إلى تزايد عدد المسلمين في جميع دول العالم، لكن المفاجئة أن هذه المنتجات من لحوم وغيرها لا تقتصر فقط على بيعها للمسلمين ولكن يُقبل عليها غير المسلمين لعدة أسباب.

يُقبل عليها غير المسلمين

ففي بريطانيا تمتلئ أرفف الطعام في أكبر المتاجر الغذائية في لندن على سبيل المثال بمنتجات تحمل علامة حلال.

وحسب تقرير نشرته “بي بي سي” البريطانية، أجرت لقاءًا مع “أبو إبراهيم” صاحب واحد من أكبر المتاجر في وسط لندن، والذي أكد أن سوق المنتجات الحلال لا يقتصر على المسلمين فقط.

وقال: “يأتي أجانب كثيرون يبحثون عن أطعمة حلال، وغالبا ما يفضلون طعم هذا النوع المنتجات، فاللحوم الحلال من وجهة نظر من يشترون مني تنضج أسرع وطعمها أفضل”.

أبو إبراهيم، يعتمد على دواجن مذبوحة وفقا للشريعة الإسلامية في بريطانيا، لكنه يستورد اللحوم الحلال من هولندا ونيوزيلندا.

ويؤكد أنها حلال 100% و يتم التأكد من الشهادات المرافقة لكل شحنة من اللحوم ، لكن هاتين الدولتين تشتهران باللحوم “شهية الطعم”.

منع الذبح في أوروبا

وتمنع معظم الدول الأوروبية ذبح الماشية وفقا للشريعة الإسلامية لأسباب تتعلق بحماية حقوق الحيوان، لكن يتم استيراد هذه المنتجات من دول أخرى وأحيانا يتم السماح في عدد معين من المذابح باتباع الشريعة الإسلامية في الذبح.

توقعات بزيادة نمو سوق الـ “حلال”

رغم ذلك تتوقع دراسة حديثة نشرتها وكالة الأنباء الإسلامية الدولية (إينا)، أن يواصل سوق المنتجات الحلال العالمي نموه ليصل إلى 10 تريليونات دولار خلال عام 2030 .

حجم التجارة العالمية في “حلال”

ومن إجمالي تجارة الأغذية حول العالم، تمثل تجارة الأغذية والمشروبات الحلال 30% ، أي أن ثلث الأطعمة تقريبا التى تباع حول العالم سواء في دول مسلمة أو غير مسلمة هي منتجات حلال.

وبحسب إحصاءات الاتحاد العالمي للأغذية الحلال الصادرة في أغسطس من عام 2017، بلغ عدد الذين استهلكوا أطعمة حلال ملياري شخص تقريباً حول العالم.

دول غير مسلمة

لكن المفارقة أن الدول العشر الأكثر تصديراً للمنتجات الحلال، هى دول غير مسلمة، وهي الهند والبرازيل والنمسا والولايات المتحدة والأرجنتين ونيوزيلندا وفرنسا وتايلاند والفلبين وسنغافورة.

وتبلغ حصة ما تنتجه تلك الدول من إجمالي سوق المنتجات الحلال حول العالم نحو 85%، فيما تبلغ حصة الدول المسلمة من إنتاج و بيع منتجات حلال15% فقط .

بينما تأتي ماليزيا وإندونيسيا وتركيا في مقدمة الدول المسلمة المساهمة في الاقتصاد الحلال.

فيما تحتل تركيا مكانة متميزة حيث يبلغ حجم صادراتها أكثر من 20 مليار دولار سنويا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *