الأربعاء، ٩ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

ماذا يفعل مَن يأتي لصلاة الجمعة مبكرًا فيجد أناساً حجزوا الأماكن وذهبوا؟.. الخثلان يُجيب

ماذا يفعل مَن يأتي لصلاة الجمعة مبكرًا فيجد أناساً حجزوا الأماكن وذهبوا؟.. الخثلان يُجيب

تواصل – فريق التحرير:

أوضح الأستاذ في كلية الشريعة بجامعة الإمام  محمد بن سعود الإسلامية، الشيخ سعد الخثلان، أن وضع البعض لـ«السجاد» بهدف حجز الأماكن في المسجد لصلاة الجمعة أو غيرها، لا يخلو من حالين:

1 – من يحجز المكان في المسجد سواء في يوم الجمعة أو غيره، حيث يحجز المكان ولا يأتي للمسجد إلا متأخرًا، فهذا ليس له الحق في هذا الحجز، ولأي أحد إذا أتى الحق في أن يزيل هذه السجادة، وأن يجلس مكانها، لأن من سبق إلى مكان فهو أحق به، والحق لمن أتى إلى المسجد مبكرًا وظل متواجدًا فيه دون ترك المسجد والذهاب إلى أي مكان آخر.

2 – أن يأتي إلى المسجد مبكرًا، ثم يعرض له عارض، كأن يحتاج للذهاب إلى  دورة المياه، فهنا لا بأس أن يضع ما يبين أن هذا المكان محجوز له ويحجز مكانه، لأنه أصلًا أتى إلى المسجد مبكرًا وإنما خرج لعارض وسوف يرجع إلى مكانه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *