السبت، ٥ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠١ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

الليرة اللبنانية تتدهور أمام الدولار وتُسجل رقمًا قياسيًا مفزعًا

الليرة اللبنانية تتدهور أمام الدولار وتُسجل رقمًا قياسيًا مفزعًا

تواصل – فريق التحرير:

في تدهور قياسي جديد، سجّلت الليرة اللبنانية، اليوم الخميس، رقمًا مفزعًا؛ إذ تخطى سعر الصرف مقابل الدولار عتبة 35 ألفًا في السوق السوداء.

ومنذ بداية الانهيار الاقتصادي الأسوأ في لبنان، عام 2019، بدأت الليرة تتراجع تدريجًا أمام الدولار في السوق السوداء، فيما لا يزال سعر الصرف الرسمي مثبتًا على 1507 ليرة، حيث خسرت نحو 95 % من قيمتها أمام الدولار.

وكشفت وسائل إعلام محلية، أنه تم تداول الليرة اللبنانية صباح اليوم، بأكثر من 35 ألفًا للدولار، حيث يتزامن ذلك مع استمرار ارتفاع أسعار المحروقات، التي رفعت السلطات الدعم عنها.

وعقب انتهاء الانتخابات التشريعية، تدهور سعر صرف الليرة في السوق السوداء، وسط مخاوف من تعرض البلاد لحالة من الجمود والشلل نتيجة تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية على نحو غير مسبوق.

وفي وقت سابق، أكد البنك الدولي على أن أكثر من 80% من السكان أصبحوا يعيشون تحت خط الفقر، بينما لامس معدل البطالة نحو 30%، مصنقًا الانهيار الاقتصادي في لبنان، أنه من بين الأسوأ في العالم، حسب، « مونت كارلو».

يأتي هذا في الوقت الذي يشهد فيه لبنان، أزمات مختلفة من الغذاء والوقود والكهرباء بعد رفع الدعم عن استيراد المازوت الضروري لتشغيل المولدات الخاصة، وسط عجز السلطات في ظل الانهيار الاقتصادي عن استيراد الوقود لتشغيل معامل الإنتاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *