الخميس، ٤ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٦ يناير ٢٠٢٣ ميلادى

مخاوف من انتشار «الجدري».. قرود البابون تثير حفيظة الأهالي بمنطقة مكة ومطالبات بمراقبتها

مخاوف من انتشار «الجدري».. قرود البابون تثير حفيظة الأهالي بمنطقة مكة ومطالبات بمراقبتها

تواصل – فريق التحرير:

يشكو أهالي منطقة مكة المكرمة، من مشكلة انتشار قرود البابون، وسط مخاوف من تسببها في انتقال عدوى القرود في العديد من الدول حول العالم.

ويطالب المواطنون من الأمانات والبلديات تكثيف أعمال المراقبة في أماكن تواجد القرود في منطقة الهدا وطريق مكة – السيل السريع والطائف، بصفة خاصة.

وحذر المواطنون، من قيام بعض قائدي المركبات بتقديم الطعام لها، وتوثيق ذلك عبر جوالاتهم المتنقلة في رحلاتهم، مما يتسبب في تكاثرها، فضلا عن مخاوف عدوى جدري القرود.

من جهتها، تفاعلت أمانة محافظة الطائف مع شكاوى الأهالي، بقولها إن إنه ليس من اختصاصها متابعة القرود.

وأضافت أن متابعة قضية ومشكلة قرود البابون من صميم عمل الزراعة، وفقا لـ”عكاظ”.

وفي وقت سابق، طمأنت وزارة الصحة الجميع، مؤكدة أنه لم يتم تسجيل أي إصابة بـ«جدري القرود» في أي مكان بالمملكة.

كيفية انتشار الفيروس

هذا ويؤكد الخبراء بالمراكز الأمريكية، أن الاتصال الوثيق بالفرد المصاب هو المسبب لانتشار الفيروس، وعندما تلتئم التقرحات، يمكن أن تتساقط القشرة التي قد تحمل فيروسًا معديًا، على شكل غبار يمكن استنشاقه.

وأوضح المختصون أن فيروس جدري القردة يمكن أن يسبب عدوى خطيرة إذ أسفر عن معدل وفيات جراءه تناهز نسبة 1٪ من حالات تفشي أخرى.

الأعراض الأولية

كذلك أوضحت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض أنّ هناك فترة حضانة للفيروس المسبب لهذا المرض النادر، وأنها تتراوح بين 7 و14 يومًا.

وأشارت إلى أن الأعراض الأولية تتمثل في:

1 – الحرارة.

2 – القشعريرة.

3 – الإرهاق.

4 – الصداع.

5 – وهن في  العضلات.

6 – تورّم بالغدد الليمفاوية، ما يساعد الجسم بمكافحة العدوى والمرض.

وأكدت أن أهم ما يميز الإصابة بجدري القرود عن مرض الجدري هو تورّم الغدد الليمفاوية، بعدها يظهر طفح جلدي على نطاق واسع على الوجه والجسم، يطال داخل الفم وراحتي اليدين وباطن القدمين، ويكون الطفح الجلدي عادة مؤلمًا، عبارة عن حبوب تحتوي على سائل، محاطة بدوائر حمراء.

العلاج:

أما عن العلاج، فأوضحت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض، أن الحبوب الناتجة عن تورّم الغدد، تتقشّر وتختفي خلال فترة تتراوح بين أسبوعين و3 أسابيع، مؤكدة أن العلاج مفيد عمومًا، لكن ما من أدوية محددة متاحة، لكن ثمة لقاح يمكن إعطاؤه لمنع تطور المرض، مؤكدة أنه يمكن للمطهرات المنزلية الشائعة أن تقتل فيروس هذا النوع من الجدري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *