الإثنين، ١٠ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٨ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

«الكمبيوتر اللوحي» يزيد من مخاطر الإصابة بآلام الرقبة والأكتاف

«الكمبيوتر اللوحي» يزيد من مخاطر الإصابة بآلام الرقبة والأكتاف

تواصل – وكالات
حذَّر طبيب بريطاني شهير من أن أجهزة الكمبيوتر اللوحي مثل أي باد وكيندل التي حققت انتشارا واسعا خلال الفترة الأخيرة تزيد من مخاطر الإصابة بآلام الرقبة والأكتاف.
وذكر الطبيب توني كوشهار الذي يشتهر بأنه “أبرز الأطباء المتخصصين في إصابات الكتف في بريطانيا” في تصريحات نقلتها مجلة “بي سي ورلد” الأمريكية، أنه أصبح يعالج أسبوعيا قرابة عشرين مريضا يعانون من مشكلات في الكتف ناجمة عن استخدام كمبيوترات أي باد.
وأوضح كوشهار أن “الإمساك بجهاز أي باد في وضعية أسفل الرأس يدفع المستخدم إلى الانحناء برقبته إلى أسفل بزاوية حادة، وهو ما يزيد من الضغوط على الفقرات العنقية”.
وأضاف أن هذه المشكلات لا تؤثر فقط على مستخدمي الكمبيوترات اللوحية، بل أيضا مستخدمي الهواتف الذكية، وأرجع ذلك إلى سببين، أولهما أن المستخدم يكثر من الانحناء إلى الأمام للنظر إلى شاشة الهاتف من أجل الكتابة وتصفح الإنترنت، وثانيا لأن المستخدم كثيرا ما يضع الهاتف ما بين أذنه وكتفه ثم ينحني برقبته جهة اليمين أو اليسار من أجل تثبيت الجهاز في الوقت الذي ينشغل فيه بأداء مهام أخرى بيديه.
وينصح كوشهار مستخدمي هذه الأجهزة الإلكترونية بعدم الانحناء بالرقبة أثناء استخدامها، موضحا أن أفضل وضعية للاستخدام هي أن يكون الجهاز أمام الوجه مباشرة، كما ينصح أيضا بضرورة أخذ فترات من الراحة مع تحريك الرقبة ومد الكتفين في تلك الأثناء.
ويقول الطبيب البريطاني الشهير إنه ينبغي نقل الكمبيوتر اللوحي ما بين اليدين اليمنى واليسرى باستمرار أثناء الاستخدام، والانتباه عند أقل شعور بالألم للحيلولة دون الإصابة بالحالة المرضية التي تعرف باسم “كتف الأي باد” والتي تأخذ شكل آلام في الكتف وجوانب الظهر أو الجزء العلوي من الذراعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *