الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

مفتي عام الليبرالية

يعمل مفتي عام الليبرالية ، ضمن منظومة سرية علنية ، تعمل على تقويض الدين والأخلاق في البلاد الإسلامية ، وهذا المفتي شخصية اعتبارية يتناوب عليها لفيف من المتساقطين على الطريق، والمنهزمين نفسياً ، ومن باع دينه بعرض من الدنيا قليل ، فكل واحد من هؤلاء له دور محدد ، يخرج بفتوى معينة ، في وقت معين ، بأمر معين ، وما إن يصدر فتواه ، حتى تطير بها وسائل الإعلام ، بأن العالم المجدد الجرئ الذي يعرف متطلبات العصر الحديث ، أفتى بجواز الاختلاط ، ويتحدثون عن جواز الاختلاط ، وأنه لم يرد في الكتاب ولا في السنة ، وأن المسألة خلافية على رأى مفتي عام الليبرالية ، وأن الغناء جائز بمعازف ، وبدون معازف ، برقص رجالي ونسائي لا حرج في ذلك بناء على الفتوى السابقة المجيزة للاختلاط ، كما أفتى بذلك مفتي عام الليبرالية ، وأن الربا لا وجود له في العصر الحديث لوجود المعاملات البنكية الحديثة ، كما قرر ذلك مفتي عام الليبرالية ، وأن النصوص الشرعية لا تؤخذ من الفرقة الوهابية الإرهابية في ظل وجود مفتي عام الليبرالية المتفهم لمتطلبات الدولة المدنية ، وأن الحرية حسب رأي مفتي عام الليبرالية ، تعني جواز التعرض لرب البرية ، وعدم المساس بالذات اليهودية ، لخطر معاداة السامية ، ولتحقق المصالح التنموية ، وهكذا يجتمع زنادقة الكرة الأرضية، لتمجيد مفتي عام الليبرالية ؛ لأنه أفتى حسب مقتضى الديانة الليبرالية ؛ بأن الإنسان يجب أن يعيش بكل حرية ، بعيداً عن القيود الإسلامية.
ونسي هذا المفتي وغيره من أزلام الليبرالية ، أن الله سبحانه وتعالى قال : ( يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون ) ، ونسي هؤلاء أيضاً أن الأمة نالت الخيرية ، لتبعية رب البرية ، وليس بالتبعية للحضارة الغربية .
والله غالب على أمره ، ولكن المنافقين لا يفقهون .
                                                                                                        

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة