الخميس، ٣ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٩ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

أسعار النفط تتراجع ومخاوف من نقص الإمدادات.. ما علاقة ليبيا والصين؟

أسعار النفط تتراجع ومخاوف من نقص الإمدادات.. ما علاقة ليبيا والصين؟
تواصل – فريق التحرير:

تراجعت أسعار النفط، اليوم، في ظل تعاملات غير مستقرة، مع قلق المستثمرين بسبب المخاوف المتعلقة بالطلب ومخاوف من نقص الإمدادات العالمية، وذلك بعد أن أوقفت ليبيا بعض الصادرات ومع استعداد المصانع في شنغهاي لإعادة التشغيل بعد إغلاق بسبب تفشي كورونا.

وهبطت العقود الآجلة لخام برنت 5.22% إلى 107.25 دولار للبرميل بعد ارتفاعها بأكثر من دولار إلى 114.21 دولار في وقت سابق من الجلسة، وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 5.22% إلى 102.56 دولار للبرميل بعد أن ارتفعت إلى 108.92 دولار في وقت سابق، كما تعرضت الأسعار لضغوط مع تداول الدولار عند أعلى مستوى له في عامين.

كما كانت المخاوف بشأن نمو الطلب في بؤرة الاهتمام، مع قيام صندوق النقد الدولي بخفض توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي بحوالي نقطة مئوية كاملة، بسبب الأزمة الأوكرانية، مشددا على أن “التضخم الآن هو هطر واضح وحاضر في بلدان كثيرة”.

وجاء انخفاض أسعار النفط في أعقاب ارتفاع بأكثر من 1% أمس الاثنين عندما سجلت أسعار النفط أعلى مستوياتها منذ 28 مارس بسبب تعطل إمدادات النفط الليبي، ومما زاد المخاوف حيال الإمداد اتساع فجوة إمدادات أوبك+ في مارس مع تضرر إنتاج روسيا من العقوبات.

من جانبها، حذرت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا أمس من بدء “موجة مؤلمة من الإغلاقات” بعد إعلانها حالة القوة القاهرة فيما يتعلق ببعض من إنتاجها وصادراتها بعد أن وسعت قوات في الشرق حصارها للمنشآت النفطية بسبب أزمة سياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *