الخميس، ٧ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠١ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

«الرقابة والتحقيق» تقف ميدانيًّا على أزمة المياه في جدة

«الرقابة والتحقيق» تقف ميدانيًّا على أزمة المياه في جدة

تواصل – جدة:

كشفت مصادر مطلعة أن هيئة الرقابة والتحقيق زارت مقر شركة المياه الوطنية بجدة قبل أيام والتقت بعدد من المسؤولين والقيادات فيها؛ لمعرفة أسباب أزمة المياه، التي حدثت خلال الأيام الماضية، مشيرة إلى أن مسؤولي الشركة قدموا بيانات ومعلومات عن كمية المياه، التي تم استقبالها من تحلية المياه والإجراءات، التي قامت بها الشركة خلال الفترة الماضية لتوفير المياه للأحياء وكميات المياه في الخزانات الاستراتيجية.

وتشهد شركة المياه الوطنية خلال الأشهر القادمة استقالات لمهندسين وموظفين بسبب مشكلات إدارية وقرارات وصفت بأنها تعسفية في التشغيل والصيانة نتج عنها استقالات سابقة لبعض الموظفين، وتم وضوح آثارها في أزمة المياه الفترة الماضية، مؤكدة أنه سيكون هناك غربلة لعدد من المناصب القيادية بوحدة أعمال جدة، وفقاً لما نشرته “المدينة”.

وأصدر الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية الدكتور لؤي أحمد المسلم قراراً بتعيين المهندس عبيد الثقفي على وظيفة مدير أعلى الصيانة بوحدة أعمال جدة بنفس الدرجة، والراتب الحالي وضم إدارة الصيانة للمياه والصرف الصحي والتوصيلات المنزلية تحت إدارة واحدة «إدارة صيانة جدة»، حيث كان يشغل الثقفي منصب مدير إدارة الأصول بالشركة.

وشهدت محافظة جدة خلال الأسابيع الماضية أزمة خانقة للمياه، نتج عنها سوق سوداء، بعد أن وصلت فترة انتظار صهريج المياه بجدة إلى أكثر من 64 ساعة في انتظار المياه من الأشياب، إثر كثافة الطلب على صهاريج المياه بجدة التي خلقت سماسرة انتشرت بشكل كبير أمام وداخل محطات الأشياب واستغلال حاجة المواطنين والمقيمين ورفع أسعار الوايتات إلى أضعاف مضاعفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *