الخميس، ٣ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٩ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

مات زوجها وأخرجوها من بيتها المستأجر.. فماذا تفعل؟

مات زوجها  وأخرجوها من بيتها المستأجر.. فماذا تفعل؟

تواصل ـ فريق التحرير

أوضح الشيخ الدكتور عبدالكريم بن عبدالله الخضير، عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء سابقا، حكم من توفى عنها زوجها وأخرجوها من بيتها المستأجر.

جاء ذلك في رد الشيخ الخضير على سؤال ورد فيه: زوجي مات فأخرجوني من بيتي المستأجَر وليس عندي أحد، وأنا لا أريد الخروج، فهل علي شيء؟

وأجاب الشيخ الخضير بقوله: المتوفى عنها زوجها الأصل أن تعتد في البيت الذي جاء نعي زوجها فيه، أي: جاءها خبر موت زوجها وهي فيه، فتعتدّ فيه حتى تنقضي عدتها، لكن قد يكون البيت مثل ما ذكرت مُستأجَرًا، فإذا استؤجر مكانه بيت آخر فإنها تنتقل إليه.
وأضاف الشيخ الخضير: وإن كان البيت الذي جاء خبر وفاة زوجها فيه غير مناسب لها أو لا تأنس به، وأرادت أن تنتقل إلى بيت أهلها مثلًا أو بيت من تأنس به وترتاح له مع أمن الفتنة فلا مانع من ذلك، على ألّا يتكرر مثل هذا، يعني كونه بقدر الحاجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *