الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

“فــهــمــتــكــم”

فهمْـــــــــتُكمْ بعدَ أعـــــــوامٍ وأعْــــــوامِ ــــــــــــــ الآنَ أدْركــتُ ،تـفــــريـطِـي وإِجْـــــرامـي الآنَ أدْركـتُ مـعـــــنـى أنَّكــــــــــــم بشرٌ ـــــــــــــ لـكـمْ حقـــوقٌ ، ولســــتُم محــــضَ أنعامِ فهمـــــتكم يا بَني شعـــبي وقـــــــدْ لعِبتْ ــــــــــ بـكُـمْ جنــــــودي وقـــــــــوَّاتي وأَزْلامـي نـعم ، ملأْتُ سجــــــوني من أكَارِمــــــكمْ ـــــــــــ وكَـانَ تـعـــــذيـبُــــهـم رمْــــزاً لإقْـدامـي حـكـمتُ بالسِّجــــــنِ تأبيـــــــداً لطائــــفةٍ ــــــــــ أَصْـلَـيْـــتُـها في سجـــــــوني نـــــارَ آلامِ ولَـمْ تَـــدَعْ سَــــعْـيَــــها للدِّيــــنِ طائـــفةٌ ــــــــــ أُخـــــرى ، فـأصْـــدَرْتُ فـيـها حُكمَ إعْدامِ جَـعَـــلْـتُ أرضـكُـم الخضـــراءَ مُعْــتَـــقَلاً ــــــــــــ حـقَّــــقـتُ فـــــــــيهِ بسيفِ الظُّلْمِ أحلامي أطْــــلَـقْـتُ فـيـــكم على ظُـــــلْمٍ جَلاَوِزَتي ـــــــــــ مـا بــــــــيـنَ لصٍّ وكـــــــــذَّابٍ ونــــمَّامِ نـعـمْ ، جَعَلْـــتُ بيـــــوتَ اللهِ خــــــــاوِيةً ــــــــــــ مِـنْ كُـــــــلِّ داعٍ وصــــــوَّامٍ وقــــــوَّامِ حـتـى الأذانُ تــــوارى عـــن مآذِنِـــــــكم ــــــــــ وعـن وســائـل إعــــــلانـي وإعـــــلامي أمَّـا حـجـابُ الـعذارى فهـــــو مُعْـــــضِلةٌ ــــــــــــــ حَـاربْـتُــــهـا بإهـــانــــــاتي وإرْغـــــامي نَـعَــم ، جـعـلـتُ منَ الطُّغــــــيانِ لافِـــــتةً ــــــــــ فـــــيـهـا مـعَـــالِمُ مِنْ قَــــسْـري وإلْزامي لـكِـنَّني الآنَ يا شعــــبي وقــــــد سَلَـــفَتْ ـــــــــــ أيَّـامــــــــــــكـم بمآســــــــيها وأيَّـــــامي أقولُـــها ، ونجـــومُ الليــــــلِ تَشْهَدُ لي : ـــــــــــــــ فـهِــــــمْـتُـكم ، وإليكم فـــــضْلُ إفْــهامِي فـهِـمْـتُــــكـم ، فلــــقدْ صرْتم عَــــــمَالِقـةً ــــــــــــــ وكُـنـتُ أبـــــصـرُ فـيكم شــــكلَ أقْـــــزامِ أرْحـم فــــــــقـيـراً ، ولـمْ أَلْطُفْ بأيْـــــتامِ ـــــــــــــــــ فـهـــمـتها الآنَ ، إنِّي قـــدْ ظَـلَمْتُ ، ولـمْ ولـمْ أقــــــدِّمْ طـــــعـامـاً للجـــــياعِ ، ولم ـــــــــــــ أقــــــــدِّمْ الـمــــــاءَ للمُسْــــتَنجدِ الظَّامي أمـنـح تـلاميــــــذكم حِــــــبراً لأقـــــــلامِ ــــــــــــ ولـمْ أقـــــــــدِّمْ ثيــــــاباً للعُــــــراةِ ، ولم فـهِمْتُكمْ ، فافْهَـموني ، وافْهموا لُغـــــتي ــــــــــــ وقـابـــــلـوا لُـؤمَ أخــــلاقي بإكــــــــــرامِ إنّـي سـأفـتَـــــــحُ أبـــــوابَ العــطاءِ لكـم ــــــــــــــ وســوفَ أُصـــــــدِرُ لـلإصـلاحِ أحـكـامي هــيَّـا ، ضـعـوا في يدَيْ أيـــديْ تعاونُكــم ــــــــــــــــ يـــا أخـــوتـي وبـنـي عــــــمِّي وأرْحامي إنِّـي صـحـوتُ عـلـى نورِ الصَّباحِ ، وقــدْ ــــــــــــــــــ طـــوَيـتُ عِـقْـــــدَيـنِ فـي ظُلْمٍ وإظـــــلامِ أحـلامَـه فـي طــريقِ الجَــــوْرِ أقــــدامي ــــــــــــــــــ مـنْ غـفْــــلَـــتـي وضــلالاتي وآثــــــامي فـهـمـتكم ، أيُّــها الشعــبُ الذي دعَسَـــتْ ـــــــــــــــ الآن أدْركـــتُ أنِّـي كـــنـتُ فـي نـفـــــــقٍ أَنْـهـى الحـــــديثَ ، ولمْ يفـطن لخطبـــتهِ ـــــــــــــــــــ إلاَّ الـصَّــدى و الّـلَـظـى في قَـــلْبِه الدَّامي وجَـلْـجَــــــــلَتْ صرْخةُ المستـهزئينَ بهِ : ـــــــــــــــــــــ فــــــاتَ الأوانُ ، فــلا تــركـن لأوهــــــامِ نـســـــيْـتَ أنَّ لـنــــا ربًّــــــا نلــــوذُ بـــهِ ـــــــــــــــــــــــ إذا تَـــــــطَـاوَلَ فـيـنـا جَـــــــورُ حُــــكَّـامِ

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة