الجمعة، ٨ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٢ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

لا وقت للمقاهي والحلوى ونحن في كارثة يا بسمة بنت سعود

صحيفة تواصل الإلكترونية

جدة لاتزال تعيش نتائج كارثة الغرق الأخيرة وهي لم تفق بعد من نتائج الكارثة السابقة في شهر ذو الحجة 1430 هـ خصوصا أن المتسببين إلى الآن لم نجد أي نتائج للتحقيقات معهم بل من كان منهم في الأمانة تمت ترقيته إلى رئيس مجلس إدارة شركة التطوير العمراني التي يفترض أن تكون مهمتها ترميم ما تم تدميره في كارثة جدة الأولي ثم تمت ترقيته إلي أن يكون وزيرا للعمل! ليبقي في منصبه كي يرفض مقابلة الأفاضل لأنه لايريد أن يستمع إلا لنفسه! جاءت الكارثة الثانية لتدمر 92 حيا من إحيائها ووصلت إلي الأحياء الراقية أيضا وليس فقط ما قيل أنها أحياء عشوائية، مات الناس بالآلاف وليس بالعشرات كما يدعون، ولا زلنا ننتظر حلولا ونطالب بحقوقنا في أن نجد علي ارض الواقع عقابا لكل من تسبب في الكارثتين. جدة تعيش في كارثة وفي البيوت حداد علي من غرق وعلي ما خسر وعلي من يعاني من أوبئة بسبب بقايا المياه الراكدة وحمي الضنك, جدة تتوقع من أهلها الأثرياء والمترفين, مراعاة أحزان المواطنين الذين تضرروا وفقدوا من أهلهم أو ممتلكاتهم ,كنا نتوقع أن تكون هناك حالات استثنائية, ونعتبر المدينة في حالة حداد وأن تتوقف الاحتفالات أيا كان مصدرها ومن ينفذها. في هذه الأيام والتي لازلنا نتابع الأحياء الفقيرة والمتضررة من الكارثتين ونجمع التبرعات لمساعدتهم وعلاجهم, فالذين سرقوا المليارات لايتبرعون بريال واحد لهؤلاء المتضررين! في هذا المناخ الكارثي نجد الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز تستضيف نائب أمين محافظة جدة المهندس خالد عقيل مساء الثلاثاء الأول من فبراير الجاري لافتتاح مشروعها (مقهى كريز للفنون والمطبخ التشكيلي ومطعم كعكتي اللبنانية وذلك في مارينا جراند بارك حياة جدة) بحضور عدد من أصحاب السمو الأميرات وأعضاء السلك الدبلوماسي ورجال وسيدات الأعمال . وتم نشر صور هذا الاحتفال الذي وجد نائب الأمين وقتا للذهاب والافتتاح والتصوير والابتسام وتلقي الهدايا من يد بسمة في الوقت الذي لو حدثت 1% من هذه الكارثة التي للأمانة نصيب في أسبابها في أي دولة تحترم مواطنيها لأقيل الجهاز بأكمله فنجد هذا الأمين والنائب في السجون ليحاكموا علي هذه الكارثة !! ورحم الخليفة عمر (لو تعثرت بغلة في العراق لسئلت لمه لم أمهد لها الطريق).. ذاك زمن الخلفاء والذين يخشون محاسبة الخالق ويقدرون حقوق الرعية !! هذا الأمين يفترض أن نجده في الأحياء التي تدمرت والتي إلي الآن تعيش في غرق وبمستنقعات آسنة , أما نجده يفتتح مشاريع ترفيهية وللرفاهية وللقهوة والحلوى فهذه مهزلة . ونشر أن الشريفة سارة ابنة الأميرة بسمة بنت سعود ألقت ( كلمة باللغة الانجليزية تناولت هوية المقاهي ونوعية الأطعمة ودور سمو الأميرة بسمة في رعاية المواهب الإبداعية من الفنانين والفنانات في مجال الفن التشكيلي و قالت أهلا ومرحبا بكم في هذه الليلة الاستثنائية، والتي نحتفي فيها بحدث استثنائي، فرغم ما تعانيه عروس البحر الأحمر جدة من أياد هادمة وفاسدة، ها هي أيادي صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود تمتد لتمسح بعض السواد الذي يلف المدينة، فجدة تستحق أن تعاود ألقها) . لا نعرف أن هناك هوية للمقاهي وللفنون التشكيلية في مناخ جدة الكارثي ألا أنها تعبير عن اللامبالاة وعدم الاكتراث حتى بأحزان أهالي جدة التي يفترض أن يكون هناك حدادا لأربعين يوما وليس احتفالات بافتتاح مقاهي ونشر صور اختلاط الأميرة ومن معها بالعديد من الرجال ومنهم القنصل المصري والقنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بجدة ولفيف من أعضاء السلك لدبلوماسي العربي والأجنبي ورجال وسيدات الأعمال ورجال الإعلام والأمريكي !! ونشر أيضا (في كلمة إشادة بفكرة هذه المقاهي الأولى من نوعها بمحافظة جدة ألقى المهندس خالد عقيل نائب أمين محافظة جدة كلمة أوضح خلالها أهمية تبني الفكر والثقافة والإبداع من قبل الأميرة بسمة بنت سعود وتقديمها للوجبات العالمية بنكهة عربية شرقية مشيرة إلى أن أمانة محافظة جدة تدعم مثل هذه المبادرات المتميزة في خدمة عروس البحر الأحمر جدة.)!! عن أي مبادرات يتحدث هذا الرجل ؟؟ وهو القادم من جهاز أخفق في حماية مدينة جدة بعد أن أبتلانا الله بهؤلاء الأشخاص الذين لا هم لهم سوي الاهتمام بالمشاريع التافهة والادعاء بأهميتها فافرحوا يا أهل جدة أصبح لديكم مقهى كريز للفنون والمطبخ التشكيلي ومطعم كعكتي اللبناني هدية من سموها لاستعادة البسمة والفرحة بعد أن سلبتها الأحداث المأساوية التي أعقبت السيول التي اجتاحت جدة مؤخرا (كما تقول)!. وقالت : (أصبح للمقهى الآن في جدة مفهومه العصري بعد ثقافي وصرح فكري يمكن استلهام معانيه من خلال اللوحات الفنية التشكيلية التي تعرض في المطعم والكافية لتتحول الزيارة من مجرد تناول وجبة أو احتساء قدح من الشاي أو القهوة لرحلة ثقافية وتجول فكري يمكن من خلاله تغذية المشاعر وتعميق الإحساس بالفن في جلسة رومانسية علي شاطئ عروس البحر ). ليت هذه الأميرة التي نشرت مقالة لها أنها حجزت في أحد المطاعم أثناء الغرق وكنا نتوقع منها مراعاة الوضع الحالي لأهالي جدة وتأجيل هذه الاحتفالية التي تبرهن أن هناك أناس (لامبالين بأحوال المواطنين ولا يفكرون ألا في الترفيه واللوحات والمعارض). وقيل أنه في ذلك الاحتفال (الذي يصادم هوية المجتمع المسلم بالاختلاط والصور وتبادل الابتسامات والجلوس مع الرجال !!وأيضا الذي يصادم أحزان أهل جدة). أنه تم تقديم العرض المرئي عن مدينة جدة بعنوان “غلا جدة” وما تعرضت له العروس من مآسي ووفيات من جراء السيول والأمطار ثم قدم العرض المرئي أيضاً فكرة وهوية المقاهي ونوعيات الأطعمة التي تحتفظ الأميرة بسمة بخلطاتها السرية، كما تناول العرض معرض الغرفة الخامسة لكلية دار الحكمة والمبدعات الطالبات اللواتي قدمن لوحاتهن في حفل افتتاح المقاهي ومقابلات مع الرسامات في هذا المعرض عن تجاربهن في رحلة الفن والإبداع) . تخيلوا كيف نخفف من هول الكارثة أن نمازج بينها وبين نكهة القهوة وألوان اللوحات وفي جو مرح وتبادل ابتسامات وضحكات!! قالت أبنتها في كلمتها التي باللغة الإنجليزية – الحضور كلهم يتحدثون اللغة العربية ماعدا القنصل الأمريكي كم هو مهم هذا الاستلاب للغة وللهوية في ليلة احتفالية – : (فهذا المكان سيكون حاضنة لأعمال التشكيليين والتشكيليات من الشباب السعودي الواعد، فجدة ستكون على موعد متجدد لثقافة بصرية جديدة، من خلال عرض اللوحات بين جنبات هذا المكان, وإن تساءلتم عن تلك الرائحة الذكية التي تنبعث من خلفكم، فلا تكذبوا أنوفكم، فهي كما حملت الدعوات التي تسلمتموها لافتتاح كعكتي وكريز، فهو تأسيس لمفهوم جديد “للبوتيك كافييه”، نكهة عالمية بمذاق سعودي خاص شديد المحلية، وتأسيس لانطلاقته عالميا، فيمكنكم بعد شهور قليلة أن تفخروا أن هناك فروع لكعكتي وكريزي في باريس ولندن والبحرين والعديد من الدول العربية والعالمية , خلطات ونكهات خاصة تتذوقونها الليلة تحمل فكر وأحلام صاحبتها، إيمانا منها بأن المملكة العربية السعودية ومدينة جدة تحديدا تستحق أن تكون لها هذه المكانة المميزة، وآن الأوان أن نعلن عن ثقافتنا وهويتنا للعالم كله، فلسنا مجرد مستهلكين، ولكننا مبدعين). ** تعليقي علي كلمات ابنة الأميرة بسمة نقول هنيئا لكم يا أهل جدة بهذا الانفتاح فهويتكم تمت من خلال رائحة القهوة بجانب رائحة جثث الغرقى!! وأصبح الآن في مدينتكم المليئة بالغرقى والأحياء المدمرة والأوبئة والأنفاق المدمرة والشوارع المكسرة التي تعج بالحفر وتفتيت طبقات الإسفلت ومياه المجاري لمشاريع فاشلة للصرف الصحي وتجريف الأراضي والمباني, مقاهي مثل مقاهي كعكتي وكريز في باريس ولندن والبحرين! تكرمت سموها بالتبرع بريع أسبوعين كاملين من إيراد المطعم والكافية لصالح ضحايا السيول والأمطار من سكان جدة , لا نعرف كم هو هذا الريع؟ كارثة جدة تحتاج إلي مليارات كي ترمم جراحات أهلها وكوارثهم وخسائرهم!! فاتقوا الله في أهل جدة واحترموا أحزانهم ومآسيهم, والأهم أن تحرصوا علي هوية الوطن الإسلامية ولا تكونوا معاقل للمزيد من التغريب لهوية الوطن . فقد قال تعالى: {إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم}. وعليه فلن تتغير المجتمعات إلى الأحسن, أو ترقى رقيا يطغى على المصالح الذاتية,والغرور واللامبالاة, مالم يتغير الناس نحو التعامل مع سنن الله الشرعية , فالله جل وعلا أمر بعبادته, وبحسن الاعتقاد تجاهه, وبمكارم الأخلاق , وضرورة التعامل وفق شرعه!. للاطلاع على الصور التي أرفقتها الكاتبة مع المقالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *