الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

87 % من البشر يعانون منها.. هل سمعت عن متلازمة البطة من قبل؟

87 % من البشر يعانون منها.. هل سمعت عن متلازمة البطة من قبل؟

تواصل ـ فريق التحرير
تم التعرف على متلازمة البطة The Duck Syndrome، لأول مرة، في جامعة ستانفورد، ولكن لم يتم تصنيفها وقتذاك أوحتى الآن بأنها مرض عقلي.
ومتلازمة البطة عبارة عن صخب واضطراب يعاني منه 87% من الأشخاص حول العالم؛ بحسب صحيفة “أخبار الآن”.

وشعور البطة أو المتلازمة، يجعل بعض الطلاب وقد تحول في مشاعره كشعور البطة في البقاء فوق الماء، حيث أن الطلاب قد يبدو عليهم الهدوء من الخارج ولكنهم في الواقع يواجهون صعوبة ويكافحون بقوة لمواكبة متطلبات الحياة أكاديميًا واجتماعيًا والنجاح بها كما تفعل البطة عند التجديف بالماء.

أعراضها

يبدو على المصاب بهذه المتلازمة أنه هادئا ومسالما ومنعزلا كـ (البطة) بعد أن يفشل في تحمل الضغوط التي تطبق عليه، لكنه في الحقيقة يعيش صراعا نتيجة ضغوط حياته، وكأنه يركب قاربا في نهر هائج، محاولا البقاء على سطح الماء وتفادي الغرق.

وتم رصد متلازمة البطة في الغالب في الكليات أو طلاب الدراسات العليا، وهي تصف الحالة التي يبدو فيها الشخص المصاب هادئا تماما على المستوى السطحي بينما في الواقع يحاول بشكل محموم مواكبة متطلبات حياته.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة