الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

وظائف تتخلق وأخرى تتلاشى.. تعرف على خريطة العمل بعالمنا الجديد

وظائف تتخلق وأخرى تتلاشى.. تعرف على خريطة العمل بعالمنا الجديد

تواصل ـ فريق التحرير
على وقع ما يعيشه العالم الآن من الثورة الصناعية الرابعة، والتي ستسهم تطوير الطريقة التي نعيش ونتعلم ونعمل بها. بينما ستتلاشى بعض الوظائف في المستقبل القريب ، ستزدهر وظائف أخرى وستصبح الوظائف غير الموجودة اليوم أكثر شيوعًا.
ووفقا لتقرير “مستقبل الوظائف ” الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي ، فإن التأثير المزدوج للأتمتة وCOVID-19 سيؤدي إلى إزاحة 85 مليون وظيفة بحلول عام 2025.

ومع ذلك ، من بين الوظائف التي من المفترض أن تبقى ، سيتطلب 50 بالمائة إعادة تشكيل المهارات بحلول عام 2025. إن التفاوت والفجوة الحالية بين المهارات التي يمتلكها شباب اليوم والمهارات التي يحتاجها السوق معرضة لخطر الإتساع بشكل أكبر لأن الصناعة 4.0 تحدث ثورة في الأعمال والأدوار الوظيفية أسرع مما يستطيع الناس مواكبته.

فأعمال مثل المهارات التقنية من مثل برمجة الكمبيوتر ، والترميز ، وإدارة المشاريع ، والإدارة المالية ، والمهام العلمية ، والمهارات القائمة على التكنولوجيا تمثل المعرفة والقدرات المطلوبة لأداء المهام الخاصة ببعض الوظائف. نظرًا لأن الطلب يزيد على إنشاء فرص عمل جديدة بسبب التكنولوجيا ، فيزيد أيضًا على المهنيين المهرة الذين يمتلكون مهارات تقنية خاصة بالصناعة والتدريب المستهدف.
يقول البروفيسور عمار كاكا – عميد ونائب رئيس جامعة هيريوت وات، بدبي: إن القدرة على التفاعل والتواصل والعمل مع مجموعة من الأشخاص مثل زملاء العمل والعملاء والقيادة هي ما تشكل المهارات الشخصية.

ونظرًا لأن الناس يعملون بشكل متزايد بجانب الروبوتات ، فإن المهارات البشرية الأساسية – مثل الإبداع وحل المشكلات المعقدة والتفكير النقدي والتواصل والذكاء العاطفي وإدارة الأفراد – لن تُستبدل بواسطة الآلات.

وأضاف كاكا: لا يمكن لأي روبوت أن يشرف على فريق ، أو أن يلعب دور القائد ، وبالتالي ، ستستمر المهارات القيادية والإدارية في كونها أساسية. ستظل مهارات الاتصال مهمة أيضًا لأن أصحاب العمل سيظلون بحاجة إلى الأشخاص للمشاركة وبناء العلاقات على الصعيدين الداخلي والخارجي.

ومع التركيز الحالي على ثقافة الشركة والعمل الجماعي ، سيظل الذكاء العاطفي عنصرًا حاسمًا في بناء فرق عالية الأداء وزيادة الحافز في مكان العمل.

المهارات الاجتماعية مهمة بنفس القدر أيضًا ، خاصة عندما يتعلق الأمر ببناء الصداقات والعلاقات القوية ، والتي بدورها ضرورية للتطوير الشخصي والنمو على الصعيد الوظيفى.
ويشير كاكا أنه بلا شك أن الابتكار والتحول التكنولوجى يحيط بنا في كل مجال و صناعة مثل توصيل الطعام عبر الإنترنت, الطباعة الثلاثية الأبعاد, الروبوتات الذكية و المركبات ذاتية القيادة.

وبينما يحدث هذا التطور بسرعة فائقة ، فإنه يخلق أيضًا مجموعة جديدة كاملة من الأدوار الوظيفية التي تتطلب مهارات جديدة و متخصصة.
يحتاج كلٍ من الشباب والمهنيين اليوم إلى بناء مهارات مثل المرونة التي ستساعدهم على التكيف والازدهار في الثورة الصناعية الرابعة.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة