الجمعة، ٤ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

أهدته ديوانا شعريا.. محامية صدام حسين تكشف المسكوت عنه أثناء محاكمته

أهدته ديوانا شعريا.. محامية صدام حسين تكشف المسكوت عنه أثناء محاكمته

تواصل- فريق التحرير

في تفاصيل جانبية تكشف لأول مرة عن محاكمة الرئيس الأسبق للعراق صدام حسين، كشفت المحامية اللبنانية بشرى الخليل، عن كواليس محاكمته، وأسرار حواراته الجانبية.

وبحسب ما ذكرته في حوار لها مع صحيفة الوطن المصرية فإنها أكدت أنها في مرة باستراحة إحدى القاعات جلبت له ديوان المتنبي، وأخبرني بأنه جاءته العديد من الكتب عنه، لكنه اعتبر كتابي أهمها.

وأضافت أن صدام سبق أن ألف قصيدة من 165 بيتا، منوهة أنه انتقل حديثنا عن “الكرافت” – ربطة العنق- ، حيث سألته لماذا لا يرتديها، خاصة أنه كان يهتم بأناقته.

وتابعت: كنت أنسى أنه غير مسموح للمتهمين بارتدائها، ليرد عليّ قائلا: “يا ريت ما بيخلوني”، تلك الإجابة جرحتني كثيرا، إذ كنا جميعا نتعامل معه باعتباره ما زال الرئيس.

وحول سر دفاعها عن  صدام حسين عنها أمام القضاة، قالت بشرى الخليل: “في الجلسة التالية، أراد القاضي إخراجي من قاعة المحكمة، وصرخ في وجهي: “أنت تثيرين الفوضى”.

وتابعت قائلة :” وفي كل مرة حاولت أستفهم، كان رده لي: “اخرجي”، فطلبت طرح سؤال أولا ووافق المدعي العام، هنا رفعت صور ما فعله الجيش الأمريكي بالعراقيين في معتقل أبو غريب”.

كما وجهت سؤالي للقاضي: “لماذا لم تلاحق محكمتك من ارتكبوا هذه الجريمة بحق الشعب العراقي؟”

وتضيف محامية صدام :”  ثم أدرت الصورة باتجاه صدام قائلة له: “أرأيت ما فعلوه بالشعب العراقي في غيابك؟”..لم أكن أعلم وقتها أن صدام حسين يجهل ما حدث بالعراقيين في “أبو غريب”، فرأيت عينيه كأنها ستطير من وجهه.

ونوهت أنها أخفت الصورة عنه، ورفعتها في اتجاه عدسات وسائل الإعلام لتوثق الصور، خوفا من أن تجتزأ هذه اللحظات من فيديو المحاكمة، ويخفون ما حدث عن العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *