الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

وزير العدل يفتتح ملتقى «تسبيب الأحكام القضائية» اليوم

وزير العدل يفتتح ملتقى «تسبيب الأحكام القضائية» اليوم

تواصل ـ محمد اليوسف :

يفتتح وزير العدل الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى ، اليوم السبت ملتقى تسبيب الأحكام القضائية ، الذي تعقده وزارة العدل بمحافظة جدة ، خلال الفترة من 25 -27 (جمادى الآخرة) 1432هـ.

ويتناول الملتقى الذي يشارك فيه عدد من الخبراء من أصحاب الفضيلة القضاة والمهتمين بالشأن القضائي والعدلي والحقوقي ، مناقشة تسبيب الأحكام القضائية من خلال أحكام وقواعد الشريعة الإسلامية ، ونصوص النظام ، ومبادئ القضاء في المملكة والنظام المقارن.

ويشمل الملتقى ضمن أعماله التي تستمر لأكثر من تسع جلسات علمية ، عدداً من المحاور التي توضح تسبيب الأحكام في العديد من المواد القضائية وعناصره وشروطه والأبعاد المؤثرة في قيمة تسبيب الأحكام ، ودور التسبيب في إقناع الخصوم والرأي العام ، وعيوب التسبيب ومفهوم القصور في التسبيب ، والاستناد للمواثيق الدولية والدفوع التي يجب الرد عليها، وأهمية إيراد أركان الجريمة -على سبيل المثال- في المادة الجنائية.

وأكد وزير العدل على أن هذا الملتقى يعتبر الأول من نوعه، ويحمل في طياته موضوعات عدة، في سياق تفاصيل مهمة يتطلبها العمل القضائي، فالتسبيب يمثل مرتكز الحكم القضائي، والمنطوق بدونه لا يعدو كونه مصادرة لمجريات المرافعة القضائية ، وما دار فيها من دفع ودفاع وطلبات وبينات، وحيلولة غير مباشرة بين الخصوم ، وحقهم في الاعتراض الحقيقي على الحكم القضائي، فإذا لم يعرف الخصوم وجه الحكم وحيثياته ، فإنهم لا يستطيعون حقيقة الاعتراض عليه، فمنزع الحكم القضائي والحالة هذه ليس بأيديهم ليتمكنوا من المناقشة والاعتراض عند الاقتضاء، وبناء عليه فالتسبيب من أهم ضمانات العدالة وعنوان شفافيتها، ومدح دور القضاة في كتابة أسباب الأحكام القضائية.


التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة