الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

بقرار جمهوري تم تعيينه من صاحب مطعم لوزير الثقافة .. هل تعرف القصة؟

بقرار جمهوري تم تعيينه من صاحب مطعم لوزير الثقافة .. هل تعرف القصة؟
بقرار جمهوري تم تعيينه من صاحب مطعم لوزير الثقافة .. هل تعرف القصة؟

تواصل- فريق التحرير

في قصة مؤثرة تعكس واقع العراق بين الماضي والحاضر، روى مواطن عراقي، ما قام به رئيس الوزراء  العراقي الأسبق عبد الكريم قاسم مع المؤرخ العراقي ” فيصل السامر”.

وبحسب مقطع فيديو نشره موقع السومرية  يقول المواطن إن عبد الكريم قاسم كان يمر في موكبه، حيث نزل فجأة من سيارته وترجّل صوب أحد المطاعم.

وأضاف أن المفاجأة كانت بصاحب المطعم وهو المؤرخ ” فيصل السامر”، والذي كان يعرفه الرئيس قاسم، وعندما سأله الرئيس ماذا تصنع هنا قال له :”  إنه قام بافتتاح مطعم مع أحد شركائه”.

وتابع المواطن العراقي قائلا: عندها رجع عبد الكريم قاسم إلى سيارته وأصدر قرارا بتعيينه وزيرا للثقافة.

وتساءل المواطن العراقي: عرفتم لماذا كنا نحب الأوائل لأنهم كانوا يعطفون على الشعب، مؤكدا أنه رأى الرئيس قاسم وهو طفل صغير، حيث كان يوزع نقودا على الفقراء بنفسه.

يذكر أن الرئيس عبد الكريم قاسم عرف عنه ميله وحبه للطبقات الفقيرة التي كان ينتمي لها.

وقد كان من أكثر الشخصيات التي حكمت العراق إثارةً للجدل حيث عرف بعدم إفساحه المجال للآخرين بالإسهام معه بالحكم واتهم من قبل خصومه السياسيين بالتفرد بالحكم.

كما حكم العراق 4 سنوات و6 أشهر و15 يوماً، حيث تم إعدامه دون تحقيق ومن خلال محكمة صورية عاجلة في دار الإذاعة في بغداد يوم 9 فبراير 1963.

 

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة