الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

جرائم الحوثي تتواصل.. نازحون في انتظار المساعدة وقرى تموت عطشاً (فيديو)

جرائم الحوثي تتواصل.. نازحون في انتظار المساعدة وقرى تموت عطشاً (فيديو)

تواصل – فريق التحرير:

يومًا بعد يوم، تزداد أعداد النازحين من أبناء اليمن، نحو المناطق الأكثر أمنًا، وبالتحديد في اتجاه محافظة مأرب اليمنية في شمال البلاد، التي تعاني منذ ما يقرب من عام، من تكدس أعداد النازحين، الذين غادروا منازلهم أمام تهديد مليشيات الحوثي، وتواصل وتيرة الحرب، وتفاقم الاحتياجات الإنسانية لهولاء النازحين، الذين وجدوا أنفسهم بين مطرقة الحوثي، وسندان الموت جوعًا وعطشًا.

ففي المناطق الجنوبية لمحافظة تعز، أظهر مقطع فيديو المعاناة الحقيقة للعشرات، حيث يهرول العشرات نحو “وايت ماء”، في مشهد يدمي القلوب وتقشعر له الأبدان، لأطفال وشباب وشيوخ ونساء، كل يجري بطريقة مأساوية، من أجل الحصول على القليل من الماء.

وناشد أهالي المنطقة، في مقطع الفيديو المتداول، أهل الخير في كل بلاد الأرض، بسرعة العمل عى نجدتهم من خلال مشروعات سقيا الماء، لإنقاذ السكان من جفاف وشيك، قد يودي بحياتهم.

وفي مشهد آخر بأحد أكبر مخيمات النازحين في اليمن بمنطقة الجفينة بمأرب، تقع مدرسة الوحدة، والتي بنيت للنازحين القادمين من محافظات ومدن مختلفة من اليمن، بها 11 فصلا دراسيا، و1300 طالب، فضلا عن 900 طالبة، الأمر الذي أدى إلى تكدس كبير داخل فصول المدرسة، نظرًا لأن عدد الطالب النازحين كثير جدًا.

ومن خلال فيديو لقناة “الحدث” تأكد فيه أن فصول المدرسة، ليست فصولا مبنية بالكامل، ولكنها عبارة عن “كونتيتر”، تم تحويلها إلى فصول  دراسية لاستيعاب أعداد الطلاب النازحين الذين هربوا من مليشيات الحوثي باتجاه مأرب.

وأوضح مدير المدرسة عبد السلام علي، وجود معاناة حقيقة ونقص حاد في كل شئ، وأن معظم المعلمين لا يتقاضون رواتبهم، بصورة مستمرة، إلى جانب النقص في عدد المقاعد، والفصول الدراسية.

يذكر أن مأرب، التي تحولت من مدينة ثانوية، إلى مدينة مركزية بالنسبة للحكومة المعترف بها دولياً، جذبت العدد الأكبر من النازحين محلياً، ووصلت أعدادهم وفقاً للوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين إلى أكثر من مليوني نازح.

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>