الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

بدون آثار جانبية.. اكتشاف علاج جديد لأخطر أمراض العصر

بدون آثار جانبية.. اكتشاف علاج جديد لأخطر أمراض العصر

تواصل – وكالات:

توصل باحثون في جامعة برينستون الأمريكية إلى ابتكار طريقة علاجية وصفوها بأنها فعّالة جدا وقادرة على علاج معظم أنواع السرطانات وبدون أن تترك أي آثار جانبية واضحة.

وتم التوصل لهذه النتائج بعد أبحاث ودراسات وتجارب مكثفة على هذا الدواء الجديد استمرت على مدار الـ 15 السنة الماضية.

وقد تم نشر نتائج دراستهم في ورقة بحثية شرح الباحثون خلالها أن الطريقة العلاجية الجديدة التي طوروها تعتمد على استهداف وتعطيل نشاط بروتين وراثي معين لم يكن معروفاً على نطاق واسع في السابق لكنه مميت، وهو البروتين الذي يدعى ميتاديرين ويشار إليه اختصاراً بالرمز MTDF.

ولاحظ الباحثون، أن ذلك البروتين تحديداً يشيع وجوده في سرطانات الرئة والقولون والثدي والبروستاتا والكبد والبنكرياس، حيث اكتشفوا أن تعطيله عن العمل يؤدي إلى التعافي تدريجياً من الإصابة السرطانية من دون ترك آثار جانبية ملموسة.

وفي هذا السياق، قال البروفيسور إيبين كانغ، الذي شارك في قيادة الدراسة، إن فريق الباحثين نجح في تحديد طريقة معينة يمكن من خلالها استهداف ذلك البروتين والقضاء عليه أو على الأقل تحييد مفعوله.

وأضاف أنه ليس هناك استهداف علاجي أفضل من هذا. فهذا البروتين الوراثي هو بمثابة الوقود المحرك لخلايا معظم الأورام السرطانية البشرية، وفي الوقت ذاته هو ليس ضرورياً للخلايا السليمة. لذا، فإن القضاء عليه لا يترك أي آثار جانبية على جسم المريض.

ومن المقرر بدء التجارب السريرية (الإكلينيكية) على البشر في غضون أشهر قليلة من الآن تمهيداً لاعتماد العلاج وطرحه تجارياً في الأسواق.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة