الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

زوجة حارس «قاسم سليماني»: لا نجرؤ على الحديث عن مقتل زوجي بسوريا.. لهذا السبب

زوجة حارس «قاسم سليماني»: لا نجرؤ على الحديث عن مقتل زوجي بسوريا.. لهذا السبب

تواصل – فريق التحرير:

قالت أعظم قمري زوجة رضا خرمي، أحد عناصر الحرس الثوري الإيراني وأحد الحراس الشخصيين لقائد فيلق القدس الإيراني السابق قاسم سليماني: إنها لا تجرؤ على الحديث خارج المنزل أن زوجها قُتل في سوريا.

وأوضحت أن سبب ذلك يعود إلى الضغوط الشعبية وتساؤلات الناس حول علاقة إيران بسوريا، خاصة أن الكثير من الأموال تدفع لهؤلاء المقاتلين بحجة الدفاع عن المراقد الشيعية خارج إيران، حسب “العربية.نت”.

وأضافت في تصريحات لصحيفة “كيهان” أمس، أن هذه الأمور جعلتهم لا يجرؤون على القول خارج المنزل إن زوجهات قُتل في سوريا ذهب، مفضلين الحديث عن أن الزوج كان جنديا وقتِل على الحدود.

وانضم رضا خرمي، إلى الحرس الثوري الإيراني عام 1995، بعدما حمل رتبة عقيد، وكان في فريق حماية قاسم سليماني تحت اسم مستعار هو أبو رضوان، ولقي مصرعه في سوريا في يونيو 2016.

الجدير بالذكر أن الوجود الإيراني في سوريا تعرض لانتقادات متكررة من قبل الشارع، وخرجت العديد من الاحتجاجات التي رفعت شعارات منددة بالمشاركة في الحرب إلى جانب النظام هناك.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة