الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

تعرف على الوقت المثالي لتنظيف أسنانك.. ومفاجأة عن استخدام الخيط لمحاربة التسوس

تعرف على الوقت المثالي لتنظيف أسنانك.. ومفاجأة عن استخدام الخيط لمحاربة التسوس

تواصل- وكالات:

يعرف الكثير أن الطريقة المثلى للحفاظ على الأسنان أن تنظفها مرتين في اليوم لمدة دقيقتين في كل مرة، إلا أن دراسات حديثة اظهرت ان مدة دقيقتين غير كافية، هذا بالإضافة إلى نوع الفرشاة التي تنظف بها أسنانك.

وأظهرت هذه الدراسات أن دقيقتين من التنظيف بالفرشاة أدت إلى تقليل البلاك بشكل جيد، ولكن ليس بشكل ممتاز.

ولكن رغم أن التنظيف بالفرشاة لمدة تزيد عن دقيقتين يزيل المزيد من البلاك، فلا يزال هناك نقص في الأبحاث التي نظرت فيما إذا كان استخدام الفرشاة لأكثر من دقيقتين مرتبطًا بصحة الفم على المدى الطويل مقارنة بدقيقتين.

ويفيد إزالة المزيد من البلاك في كل مرة نقوم فيها بتنظيف الأسنان بالفرشاة يرتبط بتحسين صحة الفم.

ووفقًا للدراسة، تنمو الأغشية الحيوية البلاك على أسناننا في غضون ساعات من تنظيف الأسنان بالفرشاة، ولهذا السبب ينصح بتنظيف أسناننا بالفرشاة مرتين يوميًا.

وقد يؤدي عدم تنظيف أسناننا بالفرشاة بشكل صحيح أو لفترة طويلة إلى مستويات أعلى من البلاك، مما قد يؤدي في النهاية إلى تنشيط الاستجابة المناعية للجسم، ويؤدي في النهاية إلى التهاب وحالات مثل التهاب اللثة.

وعادة لا يكون الالتهاب مؤلمًا، ولكنه غالبًا ما يسبب نزيفًا للثة عند تنظيف الأسنان بالفرشاة ورائحة الفم الكريهة في بعض الأحيان، كما يمكن أن تسبب الأغشية الحيوية أيضًا تسوس الأسنان.

وتشير الأدلة الحالية إلى أن قضاء المزيد من الوقت في تنظيف الأسنان، حتى أربع دقائق في كل مرة، ويؤدي إلى أسنان أكثر نظافة.

واحدة من أكثر الطرق التي يوصى بها هي تقنية تعرف باسم “Bass” المعدلة، والتي تهدف إلى التنظيف عند وتحت خط اللثة، أي المنطقة التي يتكون فيها البلاك أولاً ومن المرجح أن تسبب الالتهاب.

ويجب أن تنظف أسنانك دائمًا بقوة لطيفة، رغم أن مدى القوة تلك ليست معروفة بشكل نهائي في الوقت الحالي.

ويُفضل استخدام الفرشاة اللطيفة حتى لا نتلف الأنسجة الرخوة والصلبة في الفم.

ويُنصح أيضًا بالتنظيف بين الأسنان، والذي يعرفه معظمنا ببساطة باسم التنظيف بالخيط، إلى جانب تنظيف أسناننا بالفرشاة.

وقد وجدت الدراسات أن تسوس الأسنان والتهاب اللثة يمكن الحد منهما باستخدام الخيط.

وتتمثل الطريقة الأكثر فعالية للتنظيف بالخيط في تحريكه بين اللثة والأسنان وإمساكه بثبات ضد السن، بحيث يحضنه الخيط، والفرك بامتداد سطح السن بحركة لطيفة لأعلى ولأسفل، ثم دفع الخيط برفق تحت خط اللثة.

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة