الأربعاء، ١٢ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٠ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

قاعدة أصولية تستخدم في الطب.. تعرف عليها

قاعدة أصولية تستخدم في الطب.. تعرف عليها

تواصل- فريق التحرير

من المعروف أن أحكام وقواعد الشريعة محض خير ، وأن القواعد العامة للشريعة تستخدم في كافة مناحي الحياة، ومن ذلك قاعدة ” درء المفاسد مقدم على جلب المصالح “.

ونبه الدكتور خالد النمر استشاري وأستاذ أمراض القلب إلى هذه القاعدة قائلا :” حتى في الطب.. دفع الضرر مُقَدّم على جلب المصلحة”.

وحول صورة من تطبيق هذه القاعدة أوضح أنه ” لمن أصيب بجلطة سابقة.. يجب عدم إيقاف الأسبرين -أو ما يكافئه- إلا إذا سبّب ضرراً واضحاً وأصبح ضرره أكثر من منفعته”.

وقد سئل الشيخ ابن باز رحمه الله حول هذه القاعدة فأجاب أنه استنبطها العلماء، من الأدلة الشرعية، فكون الإنسان يدرأ المفسدة أعظم من كونه يجلب المصلحة التي يتخيلها ويظنه”.

وأضاف أنه إذا كان اجتماعه بزيد أو بعمرو يترتب عليه شر فيترك هذا الاجتماع الذي يخشى منه شر، وإن كان يرجو فيه مصلحة بأنه يعطيه نقودا أو يدعو له أو ما أشبه ذلك، لكن إذا كان يترتب عليه سوء ظن، أنه يظن به شر أن هذا الرجل الذي يحب أن يجتمع به مشهور بالشر أو بشرب المسكر أو بتعاطي ما حرم الله  يبتعد عن ما يظن به السوء من أجله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *