الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

اكتشاف غير مسبوق.. «ملكة النمل» تساعد في إعادة تنشيط خلايا الدماغ بعد تلفها

اكتشاف غير مسبوق.. «ملكة النمل» تساعد في إعادة تنشيط خلايا الدماغ بعد تلفها

تواصل- وكالات:

في واقعة قد تغير مجرى الطب في عمليات إعادة تنشيط الأدمغة الميتة، اكتشف علماء وباحثون صنفا من النمل يستطيع إعادة إنماء الأجزاء المفقودة من دماغه، وهي قدرة يُعتقد أنها نادرة في مملكة الحيوان، ولم يسبق رؤيتها أبدا في عالم الحشرات.

تستطيع ملكات النمل فقط، في أغلب أصناف النمل حول العالم، التكاثر وإنتاج البيوض، لكن صنفا واحدا لا تنطبق عليه هذه المعادلة، وهو صنف النمل الهندي القافز “Indian jumping ant”.

وبحسب العلماء، عند موت ملكة النمل الهندي القافز، فإن النحلات العاملات لديهن القدرة أو الفرصة لكي يصبحن ملكات، لكن لكي تحصل على هذه المرتبة “الرفيعة” في مملكتها، عليها أن تفقد حوالي 25% من حجم دماغها.

وبحسب تصريحات العالم والباحث في مجال النمل، الدكتور كلينت بينيك في جامعة جورجيا: “لقد علمنا بالفعل أنهم فقدوا (النمل) هذه المنطقة من دماغهم. ولكن ما لم يفكر أحد حقًا في النظر إليه هو، هل يمكنهم استعادته؟ (الدماغ)”.

عندما أزال الباحثون النمل الشبيه بالملكة من مستعمرة النمل، عادت النملات إلى فئة العاملات، ووجد بينيك وزملاؤه أن النمل كان قادرا على إعادة نمو الأجزاء المفقودة من دماغه: “كان من المدهش جدًا أن نرى أن أدمغتهم قد عادت على طول الطريق”.

ويحاول العلماء في الوقت الحالي دراسة تأثير هذه البروتينان على الأدمغة الأكبر والخلايا العصبية لدى الإنسان، حيث قد تساهم هذه الاكتشافات في جل الكثير من المشاكل والأمراض الدماغية لدى البشر.

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة