الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

مواطن يحصل على تعويض 98 ألف ريال بعد سجنه 130 يومًا في قضية «حشيش»

مواطن يحصل على تعويض 98 ألف ريال بعد سجنه 130 يومًا في قضية «حشيش»

تواصل- فريق التحرير:

تحول مواطن من متهم يواجه عقوبة السجن، إلى برئ يحصل على تعويض كبير عن الفترة التي قضاها في السجن.

القصة نشرتها صحيفة “عكاظ”، عن مواطن أربعيني يدعى “خلف”، تحول وجوده بالصدفة مع أحد الأصدقاء إلى كابوس بسبب صديقه المرصود على خلفية حيازته كميات من الحشيش المخدر، فعاش “خلف” فصولاً من التحقيق والتوقيف رهن الحبس الاحتياطي قرابة 130 يوما، وانتهت قصته بحصوله على تعويض 98 ألف ريال.

وكتبت المحكمة العليا آخر فصول القصة عندما صادقت على حكم بتعويض المواطن خلف بمبلغ 98 ألف ريال، بسبب سجنه مدة 130 يوما في دعوى حيازة وترويج الحشيش المخدر بعد ثبوت براءته.

ونقلت الصحيفة عن مصادر، أن الدائرة الثالثة في المحكمة العليا تسلمت المعاملة لدراسة الحكم الصادر عن محكمة جزائية ابتدائية وأيدته محكمة الاستئناف بتعويض المواطن، واطلعت الدائرة الثالثة بالمحكمة العليا على ملف القضية ونسخة مصدقة من الحكم الذي تضمن عدم ثبوت إدانة المواطن بما نسب إليه من تهمة حيازة وترويج الحشيش المخدر، وأيدت محكمة الاستئناف الحكم واعتبرت الحكم بالتعويض إجراء شرعيا.

ونقلت المصادر ذاتها أن الرد الذي تسلمته المحكمة بشأن التعويض تضمن أن القضية إذا أحيلت إلى المحكمة المختصة فيكون أمر الإفراج عن المتهم من اختصاصها استنادا إلى نظام الإجراءات الجزائية.

ورأت المحكمة أن هذا الرد غير مؤثر على مسؤولية من تسبب في إيقاف المتهم دون موجب ظاهر، إذ نفى المتهم ما نسب إليه ولم تكن عليه بينة، ومجرد كونه مع شخص متهم لا يسوغ إيقافه، وشددت المحكمة العليا على أن المباشر للأمر بتوقيفه أولى بإحالة الحكم عليه من المتسبب إن وجد، كما أنه يغتفر في البقاء ما لا يغتفر في الابتداء، وخلصت الدائرة القضائية في قرارها بالأكثرية إلى تأييد صك الحكم بالتعويض والتهميش بذلك على ضبطه وسجله وعلى أصله.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة