الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

وفاة الداعية الفلبيني «محمد ديلابينا».. أسلم على يديه أكثر من 30 ألفاً من الوافدين للمملكة

تواصل – فريق التحرير:

انتقل إلى رحمة الله تعالى، مساء اليوم الشيخ الإمام الداعية الفلبيني محمد ديلابينا، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته، وجعل ما قدم في خدمة الإسلام والمسلمين والدعوة الإسلامية في ميزان حسناته.

وكان الشيخ محمد ديلابينا قد أسلم قبل 30 عاما وحسن إسلامه، وهو من كبار الدعاة وقد قضى في بلاد الحرمين الشريفين قرابة الـ 30 عاماً داعيا إلى الله في المساجد وبين أبناء الجاليات، حتى أسلم على يديه قرابة 30 ألف مسلم.

حرص الشيخ ديلابينا رحمه الله على الدعوة إلى الله وحب الدين والتفاعل في نشر الدعوة بين أبناء الجاليات والأجانب في داخل وخارج المملكة، وله دروس في الدعوة والتعليم والحج والعمرة.

وتفاعل الآلاف من المغردين عبر وسم ” #وفاة_الداعية_الفلبيني_محمد_ديلابينيا”، حيث نعاه مُحَمَّد العيد أبو مُصْعَبْ قائلا: “بلغنا قبل قليل وفاة الشيخ، غفر الله له وأعلى منزلته في الفردوس، وجبر مصاب أهله وأولاده ومحبيه، لا تنسوه من الدعاء”.

وأضاف “توفي رحمه الله اليوم بالمستشفى التخصصي بالرياض، والإجراءات النظامية لأوراقه تستكمل صباح الغد بإذن الله، وحال استكمالها نوافيكم بموعد الصلاة ومكان الدفن بإذن الله”.

 

• دعوة أبناء الجاليات للإسلام

وظهر الشيخ ديلابينيا رحمه الله في العديد من المقاطع داعيا إلى الله سبحانه وتعالى، ويلقن أبناء الجاليات دعوة الإسلام وشهادة الحق “لا إله الله محمد رسول الله”.

وفي آخر أيامه ظهر الشيخ ديلابينا على فراش المرض داعيا إلى الله في آخر أيام حياته وهو يلقن كلمة التوحيد لأحد أبناء الجاليات.

 

• أسلم على يديه 30 ألفاً

ونشر خالد المقاطي مقطع فيديو عبر حسابه وعلق عليه بقوله “إنا لله وإنا إليه راجعون وفاة الداعية الفلبيني محمد ديلابينا، أسلم على يديه بفضل الله ما يقارب الثلاثين ألف، اللهم أسكنه الفردوس الأعلى من اللجنة واجعل ما أصابه تكفيراً لذنوبه أمين، قابلته رجلاً بشوشاً ذو همه عاليه، إن العين لتدمع وإنا على فراقك لمحزونون”.

وقال أبو تركي “ظهر الشيخ وهو مريض يلقن أحدهم الشهادة …اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله”.

 

• هنيئا لمن قضى حياته في الدعوة

ونعاه الشيخ د. خالد بن سعد الخشلان أستاذ الفقه في كلية الشريعة في الرياض قائلا: “هنيئاً له أن قضى حياته في الدعوة إلى ﷲ، هنيئاً له تلك الأنفس التي كان سببا في إنقاذها من الكفر، هنيئاً له أجور من تبعه في دعوته إلى الهدى إلى يوم القيامة، رحم ﷲ أخانا وغفر له وأسكنه فسيح جناته ورفع درجته في المهديين وخلفه في أهله في الغابرين”.

وغرد وليد بن خالد الشاطري أمام مسجد العزيزية بالخرج “اللهم اغفر له وارحمه وارفع منزلته في عليين وأجره عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء واجعل ما أصابه رفعة له في درجاته”.

وتحدث آدم بن عبد القادر الصالح عن آخر اتصال له مع الشيخ قائلا: “اتصلت به مواسياً حال مرضه، فما وجدته إلا حامدًا صابرًا، وكأنه لا يعاني من شيء.. غفرالله له ورحمه وجعل ما أصابه كفارةً ورفعةً لدرجاته، وأعلى في الفردوس منزلته وأخلف على أهله وذويه خيرًا”..

 

وتوجه يَعرُب العيسى إلى الله داعيا بالرحمة والمغفرة للشيخ “اللهم اغفر لعبدك محمد دلابينيا وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى”.

• لا يكل ولا يمل في دعوة غير المسلمين

ونشرت جمعية الدعوة بالبطحاء مقطع فيديو للشيخ رحمه الله وعلقت عليه بقولها “داعية لا يكل ولا يمل في دعوة غير المسلمين للإسلام وتعليم المسلمين الجدد، اسلم اليوم تاريخ ٢٢/٩/٢٠٢٠ على يده ٦ أشخاص نسأل الله لنا ولهم الثبات على هذا الدين العظيم.

وأضافت جمعية الدعوة بالبطحاء “كان الشيخ الداعية محمد ديلابينا ابو عمر ، يعمل في جمعية الدعوة بالبطحاء منذ أكثر من ٢٥ عاما كل همه الدعوة إلى الله ، أسلم على يده أكثر من ثلاثين ألف شخص يعمل بدون كلل او ملل”.

ونشر نوح بن ناصر القرين للشيخ محمد ديلابينا رحمه الله قبل وفاته بأيام وعلق عليه بقوله “الآن بحمدالله اسلمت فلبينية على يد الداعية محمد ديلابينا المنوم بمستشفى الشميسي، نسأل الله له الشفاء العاجل اللهم آمين”.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة